Tuesday, 16 July 2024 12:07 GMT



ابل تؤخر إطلاق ميزات الذكاء الاصطناعي الجديدة بسبب تنظيمات الاتحاد الأوروبي

(MENAFN) أعلنت شركة آبل يوم الجمعة الموافق 21 يونيو، أنها ستؤجل إطلاق ثلاث ميزات جديدة تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وذلك للامتثال للوائح التقنية في الاتحاد الأوروبي، وتتطلب هذه اللوائح من آبل ضمان أن تكون أدواتها متوافقة مع المنتجات والخدمات المنافسة، وفقاً لإحدى التقارير.

كذلك عرضت آبل في وقت سابق من هذا الشهر تقدمها في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث كشفت عن مجموعة من الميزات الجديدة وتحسينات البرامج لأجهزة آيفون وغيرها من الأجهزة، وتهدف هذه الجهود إلى تعزيز المبيعات التي شهدت تراجعاً، ومن بين النقاط البارزة كانت ميزة " أبل إنتليجنس"، وهي أداة تعتمد على الذكاء الاصطناعي لتوليد النصوص والصور والمحتوى الآخر بناءً على أوامر المستخدم، ومن المقرر أن تكون هذه الميزة متاحة على أجهزة ايفون 15 برو و ايفون 15 برو ماكس و آيباد وأجهزة ماك المزودة بشريحة "إم 1" والإصدارات اللاحقة.

كما يوجد ميزة أخرى مهمة وهي "فون ميرورينج"، وهي جزء من نظام التشغيل ماك أو إس سيكويا، حيث تتيح هذه الميزة للمستخدمين عرض شاشات آيفون الخاصة بهم والتفاعل معها على أجهزة ماك، مما يعزز التكامل بين أجهزة آبل ، ومع ذلك، فإن ميزة "فون ميرورينج" إلى جانب تحسينات "شيربلاي سكرين شيرنج" و " أبل إنتليجنس " لن تكون متاحة للمستخدمين في الاتحاد الأوروبي هذا العام ، وجاء هذا القرار استجابة لقانون الأسواق الرقمية في الاتحاد الأوروبي، والذي تجادل آبل بأنه قد يعرض سلامة منتجاتها للخطر من خلال فرض متطلبات التوافق.

في حين أعربت آبل عن مخاوفها بشأن قانون الأسواق الرقمية، مشيرة إلى أن هذه المتطلبات قد تجبر الشركة على التنازل عن خصوصية المستخدم وأمن البيانات، وذكرت آبل في بيان: " حن قلقون على وجه التحديد من أن متطلبات التشغيل البيني بقانون الأسواق الرقمية قد تجبرنا على المساس بسلامة منتجاتنا بما يعرض خصوصية المستخدم وأمن البيانات للخطر "، وأكدت الشركة التزامها بالتعاون مع المفوضية الأوروبية لإيجاد حل يتيح توفير هذه الميزات لعملاء الاتحاد الأوروبي دون المساس بأمانهم.

بينما فرضت المفوضية الأوروبية في مارس غرامة كبيرة قدرها 1.84 مليار يورو (حوالي 2 مليار دولار) على آبل، وكانت هذه أول عقوبة تتعلق بمكافحة الاحتكار تواجهها الشركة في الاتحاد الأوروبي، حيث تم فرض الغرامة بعد أن تبين أن آبل منعت تطبيقات الموسيقى مثل سبوتيفاي من إبلاغ المستخدمين بخيارات الدفع البديلة خارج متجر آبل، وجاء هذا القرار بعد شكوى قدمتها الشركة السويدية سبوتيفاي في عام 2019، والتي تحدت ممارسة آبل بفرض رسوم بنسبة 30 بالمئة على المعاملات التي تتم عبر متجر آبل.

MENAFN23062024000045015839ID1108361285


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار