Wednesday, 24 July 2024 12:47 GMT



الاتحاد يحاول إقناع بيولي

(MENAFN- Al Watan) تدرس إدارة الاتحاد الجديدة برئاسة لؤي ناظر، ملفات عدد من المدربين للتعاقد مع أحدهم لقيادة العميد خلفا للأرجنتيني مارسيلو جاياردو، الذي تنوي إدارة النادي إلغاء عقده خلال الأيام المقبلة رغم تمسكه بالحصول على قيمة الشرط الجزائي كاملة، في حال فسخ عقده من جانب الاتحاد.
ويبرز اسم مدرب ميلان السابق، الإيطالي ستيفانو بيولي، كواحد من الأسماء التي تستهدفها الإدارة الاتحادية.
كما تعمل إدارة ناظر على التخلص من الظهير الأيمن مدالله العليان خلال الفترة المقبلة، إما بانتقاله إلى أحد الأندية أو توقيع مخالصة مالية معه.
راتب مذهل

بينت مصادر أن إدارة الاتحاد قدمت عرضا للمدرب الإيطالي ستيفانو بيولي للتعاقد معه حتى 2026، مع خيار التجديد لموسم واحد، وأنها تسعى حاليا إلى إقناع المدرب الذي رفض عرضين من أندية أوروبية خلال الفترة الأخيرة، وأنها عرضت عليه راتبا مذهلا لم تكشف عن قيمته.
ويبحث الاتحاد عن مدرب جديد لقيادة الفريق خلفا للأرجنتيني مارسيلو جاياردو، المتوقع رحيله خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث تتبقى تسوية مستحقاته المالية.
إصرار الأرجنتيني
تمسك مدرب الاتحاد الحالي، الأرجنتيني مارسيلو جاياردو، بالحصول على قيمة الشرط الجزائي كاملة، في حال فسخ عقده من جانب الاتحاد، ودخل في تحدي رئيس العميد الجديد، لؤي ناظر، الذي شن هجوما على جاياردو، وأصر جاياردو على استلام كافة مستحقاته المالية وشرطه الجزائي في حال رغبت الإدارة الاتحادية في فسخ عقده معها.
مخالصة مالية
بينت مصادر أن إدارة الاتحاد الجديدة، قررت التخلي عن الظهير الأيمن مدالله العليان، من خلال مخالصة مالية، في حال لم يحصل اللاعب على عروض من الأندية خلال الفترة المقبلة.
وكان العليان قد انضم إلى الاتحاد في فترة الانتقالات الشتوية في 2022، قادما من الهلال.
وأوضحت المصادر أن القرار يأتي من أجل إفساح المجال أمام الجهاز الفني للفريق بضم صفقات جديدة خلال الانتقالات الصيفية.
- الإيطالي ستيفانو بيولي خيار تدريبي اتحادي
- الاتحاديون عرضوا على المدرب راتبا مذهلا لقبول المهمة
- جاياردو يدخل مع ناظر في تحد جديد
- المدرب الأرجنتيني يتمسك بشرطه الجزائي
- الاتحاديون يسعون للتخلص من مدالله العليان.

MENAFN22062024000089011017ID1108360893


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.