Friday, 19 July 2024 12:48 GMT



البرازيل تنضم إلى كتلة عالمية لمنتجيّ الطائرات

(MENAFN- Brazil-Arab News Agency (ANBA)) Agência Brasil

برازيليا – قامت البرازيل في يوم الجمعة الموافق (17) من الشهر الجاري بالإنضمام رسميًّا إلى اتفاق يحدِّد معاييرَ دولية لتجارة الطائرات المدنية ويضمن مشاركة البرازيل في“اتفاقية التجارة في الطائرات المدنية” (TCA بالإنجليزية). وبذلك فإنّ البرازيل ستنضمّ إلى مجموعة تشمل أبرز منتجي الطائرات في العالم. في الصورة أعلاه، طائرات من إنتاج الشركة البرازيلية إمبراير (Embraer).

كانت قد تمت الموافقة على طلب الانضمام البرازيلي في اجتماع عُقد في جنيف، سويسرا. ممّا يترتّب عليه مشاركة البرازيل في المناقشات واتخاذ القرارات ضمن الفريق الذي يتألف حاليًا من 33 عضوًا. والآن يتعين على البرازيل الحصول على موافقة الكونغرس الوطني لانضمامها إلى“اتفاقية التجارة في الطائرات المدنية” (TCA) وأن يتم نشرها من خلال مرسوم رئاسي في خطوة تالية.

تجدر الإشارة إلى أنّ اتفاقية التجارة في الطائرات المدنية (TCA) تنص على إلغاء الرسوم الجمركية والتعريفات عن جميع الطائرات المدنية وبعض المنتجات المخصصة للقطاع، مثل التوربينات وقطع ومكونات الطائرات ومحاكيات الطيران وخدمات الصيانة والإصلاح. وعليه أيضًا تتعهد الدول بشكل رسمي بالحفاظ على رسومها الجمركية معدومة، مما يوفر شروطًا أفضل للوصول إلى المواد الخام وسلاسل التجارة في مجال الطيران المدني.

ووفقًا لنائب الرئيس ووزير التنمية والصناعة والتجارة والخدمات (MDIC)، السيّد جيرالدو ألكمين، فإن انضمام البرازيل يُعدّ طلبًا قديمًا، وأنّ الحكومة قد عملت بجديّة لتحقيقه. وفي تصريحٍ له بهذا الشأن، قال:“تُعتبر صناعة الطيران البرازيلية من بين أكثر الصناعات تقدمًا في العالم، وكان الوقت قد حان منذ مدّة لا بأس بها لنصبح جزءًا من هذا الآلية الهامة، ولنكون بذلك ذوي أثر في النقاش الدولي حول مستقبل القطاع”.

أيضًا وعلى ضوء المعلومات المقدّمة من وزارة التنمية والصناعة والتجارة والخدمات (MDIC)، فإنّه قد تم إنشاء“اتفاقية التجارة في الطائرات المدنية” المرتبطة بمنظمة التجارة العالمية (OMC) في عام 1980. وحينها كانت البرازيل هي الدولة الوحيدة التي تُعد منتجًا بارزًا للطائرات وعضوًا أصليًا في منظمة التجارة العالمية، ولكنها لم تشارك في هذه الاتفاقية، في الوقت الذي كان يشارك فيه أبرز منافسي الصناعة البرازيلية، مثل كندا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

ترجمته من البرتغاليّة: يارا عثمان.



مصدر الصورة: للنشر.

من التزويد

MENAFN21112023000213011057ID1107466994


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار