Wednesday, 17 July 2024 02:18 GMT



اقتراب الركود الاقتصادي يثير تكهنات بتقليل الفائدة في أوروبا والمملكة المتحدة

(MENAFN) ينظر المستثمرون بتفاؤل نحو احتمال تغيير في السياسة النقدية، حيث يتوقعون أن يقوم البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا بتخفيض أسعار الفائدة، اتباعًا للخطوة التي اتخذتها محكمة الاحتياطي الفيدرالية الأمريكية. تأتي هذه التوقعات في ظل سلسلة من البيانات التي تشير إلى اقتراب اقتصادي أو ركود في منطقة اليورو والمملكة المتحدة.

كما اختار البنك المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا الابتعاد عن تغيير أسعار الفائدة، مشيرين إلى تباطؤ في التضخم والقلق بشأن تأثير الدورات السابقة لشدة التمويل على الطلب الاستهلاكي ونمو الاقتصاد. وعلى الرغم من ذلك، أكد صنّاع السياسة على أن معركة السيطرة على التضخم لم تنته بعد. وحذرت رئيسة البنك المركزي الأوروبي، كريستين لاغارد، من أنه "من المبكر جداً" النظر في خفض أسعار الفائدة، وأكد حاكم بنك إنجلترا، أندرو بيلي، على أن هناك مخاطر تفشي التضخم لا تزال قائمة.

كذلك ينحسر توجه السوق مع بيانات ضعيفة لمبيعات التجزئة البريطانية وإحصائيات إنتاج صناعي ضعيفة في منطقة اليورو، نحو توقع تنفيذ ما لا يقل عن ثلاث تخفيضات في أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية الثلاث الكبرى في العام القادم.

في حين استبعدت الأسواق الآن تمامًا فرصة تشديد المزيد في السياسة المالية، وبدأت في تسعير إمكانية تنفيذ أولى تخفيضات أسعار الفائدة في يونيو في منطقة اليورو والمملكة المتحدة والولايات المتحدة. ويشكل ذلك تغييرًا بارزًا منذ بداية أكتوبر حيث لم يكن المستثمرون يتوقعون من البنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي تنفيذ تخفيضاتهما الأولى إلا في بداية عام 2025 وسبتمبر 2024 على التوالي.

ويشير كريس تيشماكر، مدير الصندوق في شركة الاستثمار العامة ليجال آند جنرال، إلى أن التوقيت وعمق الركود الذي يتوقعه المستثمرون، والذي من المتوقع أن يصل إلى أوروبا والمملكة المتحدة في عام 2024، سيحدد موعد تنفيذ أولى تخفيضات أسعار الفائدة. ويضيف تيشماكر: "يتوقع العديد منهم هبوطًا ناعمًا سيسمح بتخفيف تدريجي لأسعار الفائدة العالية (ولكن) نحن نعتقد أن البنوك المركزية ستقدم تخفيضات أكثر حدة ردًا على تزايد التراجع الاقتصادي."

ووفقًا لتوقعات اللجنة الأوروبية الأخيرة، من المتوقع أن تنمو منطقة اليورو بنسبة 0.6 بالمئة في عام 2023، وهو انخفاض بنسبة 0.2 نقطة مئوية عن التوقعات في سبتمبر.

MENAFN21112023000045015682ID1107462818


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.