Tuesday, 30 May 2023 08:47 GMT

تحذير من شراء ماركات التجميل العالمية من منصات التواصل

(MENAFN- Al-Bayan)

حذر الدكتور خالد النعيمي استشاري الأمراض الجلدية من مستحضرات التجميل التي يتم شراؤها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعضها يحمل أسماء ماركات عالمية مشهورة حيث تسبب حساسية شديدة للجلد، حسب إفادة بعض المواطنات والوافدات اللاتي يترددن بكثرة هذه الأيام على عيادات الأمراض الجلدية بنفس الأعراض.

وقال الدكتور خالد النعيمي استشاري الأمراض الجلدية بدبي إنه يشاهد يوميا حالات لمواطنات ووافدات من مختلف الاعمار والجنسيات في عيادته يعانين من حساسية مفرطة بسبب استخدامهن لمساحيق تجميل اشترينها من مواقع التواصل الاجتماعي بعضها يحمل اسم ماركة عالمية مشهورة تباع في الدولة دون أن تسبب نفس الأعراض.

وقال تواصلت مع الشركة المصنعة وكان الرد ان هذه المنتجات بالفعل أصلية ولكن تم بيعها للشركات العالمية عبر مزادات عالمية نظرا لقرب انتهاء موعد صلاحيتها وهذه الشركات تقوم ببيعها لتجار التجزئة من مختلف دول العالم وبدأ الترويج لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأسعار زهيدة جدا تقل بـ 70% عن سعرها الحقيقي لجذب المستهلكات خاصة كونها ماركة عالمية معروفة.

وأوضح أن عدم الالتزام بظروف التخزين والتوصيل ناهيك عن قرب انتهاء صلاحيتها من الشركة عند بيعها يمكن أن يؤدي لمثل هذه الأعراض وبالتالي نحذر من شراء الأدوية والفيتامينات ومستحضرات التجميل عبر مواقع التواصل الاجتماعي كونها تختص بصحة الإنسان.

وشدد الدكتور خالد النعيمي على ضرورة عدم شراء مستحضرات التجميل التي تباع عبر منصات التواصل الاجتماعي وشرائها فقط من الصيدليات المرخصة في الدولة لتجنب أعراض الحساسية التي نقوم بتحويل بعض منها لمستشفيات الدولة .

وأضاف الدكتور خالد النعيمي ان الأمراض التي تفرزها مواد التجميل أو الكريمات يمكن أن تظهر على المدى القصير، كما يمكن أن تبقى مترسبة في الجسم ثم تتجلى للعيان على المدى الطويل مثل ظهور البقع السوداء والظهور المبكر للتجاعيد كما تفرز أيضاً البقع البيضاء أو ما يعرف بالبرص، لأن تركيباتها تتداخل بسبب عدم مراعاة ظروف التخزين كونها تحتوي على مواد مضرة بالجسم.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN27052023000110011019ID1106328689


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية