Thursday, 18 July 2024 07:30 GMT



«سبات البشر» يقترب من التحقق

(MENAFN- Al-Bayan)

لم تعد ظاهرة السبات الفصلي، بالنسبة إلى البشر، مستبعدة أو ضرباً من الخيال؛ إذ تفتح تجربة علمية أجريت أخيراً، المجال لإمكانية تحقق هذه الظاهرة، التي تُعرف بالسبات:

البيات (الشتوي) لدى عدد من الكائنات، لدى الإنسان، حيث ينخفض فيها نشاط الحيوانات أو النباتات وتحتفظ بالطاقة.

فطبقاً لتفاصيلها، المنشورة أمس بمجلة «نيتشر ميتابوليزم»، أطلق الباحثون موجات فوق صوتية في منطقة من الدماغ مسؤولة عن التحكم بالتمثيل الغذائي ودرجة حرارة الجسم، على الفئران، فانخفض متوسط درجات حرارة الجسم إلى 6.25 درجات فهرنهايت (3.5 درجات مئوية). وانخفض معدل ضربات القلب، وتراجع استهلاك الأكسجين.

MENAFN26052023000110011019ID1106328012


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية