Saturday, 10 June 2023 05:03 GMT

وزير الثقافة والشباب: الاكتشافات في جزيرة السينية تعكس ثراء تاريخ الإمارات

(MENAFN- Al-Bayan)

أكد معالي الشيخ سالم بن خالد القاسمي، وزير الثقافة والشباب، حرص الوزارة على دعم جهود حماية وصون تراث الدولة، والتعريف به عالمياً، ومنها الاكتشافات في جزيرة السينية في أم القيوين، التي سنستمر في تقديم كل الدعم لفرق البحث العاملة فيها، لاستكمال أعمال التنقيب عن هذه المواقع الأثرية القيمة، التي تعد سجلاً حياً لمختلف المجتمعات الدينية والمتعددة الثقافات، التي استقرت في الجزيرة على مدى القرون الماضية.

جاء ذلك في تصريح لمعاليه، خلال زيارته برفقة الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة السياحة والآثار بأم القيوين، موقع جزيرة السينية والذي يعد موقعاً متنوعاً بثقافته الأثرية والدينية والبشرية، وقال معالي الشيخ سالم بن خالد القاسمي: «يعكس هذا الاكتشاف الثراء التاريخي لدولة الإمارات ومكانتها كونها حاضنة للثقافات والحضارات على مر التاريخ، ويؤكد الاهتمام به حرص الدولة على حماية التراث المحلي وحفظه، وتعريف الأجيال المقبلة عليه باعتباره إحدى أهم ثرواتنا في الدولة، لتكون دليلاً وشاهداً على تاريخنا الإنساني في الإمارات».

وهنأ معاليه الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا، رئيس دائرة السياحة والآثار، والفرق البحثية على هذا الاكتشاف، وأكد أن فرق العمل التابعة للوزارة مع نظرائها من الجهات والهيئات المحلية والعالمية قدموا جهوداً مميزة أسهمت في تحقيق هذا الإنجاز، مشيراً إلى أن العمل لا بد أن يستمر للكشف عن المزيد من الكنوز الإنسانية، التي تزخر بها الدولة.

وخلال جولته اطلع معاليه على المواقع الأثرية بالجزيرة، التي تضم منطقة أم القيوين القديمة، التي يعود تاريخها إلى ما بين القرن الثالث عشر إلى الخامس عشر الميلادي، وموقع دير السينية، الذي يعود تاريخه من أواخر القرن السادس إلى منتصف القرن الثامن الميلادي، وقد تم بناؤه من صخور الشاطئ المحلية، وتمت تغطية جدرانه بالجص الجيري.

وأكد الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة السياحة والآثار بأم القيوين أن الدائرة لا تدخر جهداً في الاهتمام بالمواقع الأثرية ذات القيمة التاريخية في الدولة، وتسعى دائماً إلى حفظ التراث الإنساني والديني، مشيراً إلى أن كل ما تمتلكه الجزيرة من مواقع أثرية وقصص تاريخية تعد نسيجاً كاملاً لحضارة نشأت بالمنطقة، وتفاعلت معها العديد من حضارات العالم.

MENAFN24032023000110011019ID1105859289


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.