Monday, 27 March 2023 09:00 GMT

'أبو ظبي الرياضي' يعلن مشاركة 20 فريقاً في طواف الإمارات للسيدات'

(MENAFN- Al-Bayan)


أعلن مجلس أبوظبي الرياضي، الجهة المنظمة لطواف الإمارات للسيدات 2023 -السباق العالمي الوحيد في منطقة الشرق الأوسط- عن مشاركة 20 فريقاً (13 فريقا عالمياً و7 فرق قارية) في المنافسات التي تقام من 9 إلى 12 فبراير المقبل.

وتنطلق فعاليات السباق من دبي وتنتهي في أبوظبي، عبر 4 مراحل بمجموع 468 كم.

وتضم قائمة الفرق العالمية المشاركة كلا من 'كانيون- سرام'، و'إف دي جاي سويس فيوتشرسكوب'، و'فينيكس ديسيونينك'، و'هيومان باوارد هيلث'، و'إسرائيل بريمير تيك رولاند'، و'ليف ريسينج تيكفايند'، و'موفيستار تيم'، و'تيم دي إس إم'، و'تيم جيكو العلا'، و'تيم إس دي ووركس'، و'تريك– سيجافريدو'، وفريق 'الإمارات العربية المتحدة ADQ' ، و'أونو إكس'.

وتشمل قائمة الفرق القارية كلا من 'بيبينك'، و'سيراتيزيت – دبليو إن تي برو سايكلينج تيم'، و'لابورال كوتكسا – فاونديشن أوسكادي'، و'سان ميشيل - مافيك - أوبير 93'، و'تيم كوب – هايتيك برودكتس'، و'توب جيرلز فاسا بورتولو'، وفريق 'زعاف'.

ويبدأ توافد الفرق مطلع الأسبوع المقبل، كما تم الإعلان سابقا عن مسارات وقمصان النسخة الأولى المرتقبة من طواف الإمارات للسيدات.

وتقام المرحلة الأولى في 9 فبراير المقبل بدبي (ميناء راشد – ميناء دبي) لمسافة 109كم، وتليها المرحلة الثانية في اليوم التالي، من قلعة الظفرة إلى مدينة المرفأ لمسافة 133 كم.

وتقام المرحلة الثالثة 'الجبلية' في 11 فبراير لمسافة 107 كم، من استاد 'هزاع بن زايد' بمدينة العين إلى قمة جبل حفيت، ويختتم الطواف مراحله في أبوظبي يوم 12 فبراير المقبل، انطلاقاً من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، ووصولاً إلى كاسر الأمواج على كورنيش أبوظبي عبر 119 كم تتخلل العديد من المعالم البارزة في أبوظبي.


تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

MENAFN30012023000110011019ID1105495658


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.