Tuesday, 07 February 2023 12:05 GMT

العيسوي يسلم 5 مساكن لأسر تضررت من حادثة اللويبدة

(MENAFN- Amman Net)

سلم رئيس الديوان الملكي يوسف حسن العيسوي، رئيس لجنة متابعة وتنفيذ مبادرات الملك اليوم الخميس، سندات تسجيل شقق سكنية لخمس أسر تضررت من حادثة انهيار مبنى اللويبدة، أمر الملك عبدالله الثاني بتوفيرها على نفقته الخاصة.

وكان الملك، الذي تابع حينها مجريات عمليات الإنقاذ أولا بأول، وجه بتوفير الرعاية الكاملة للأسر المتضررة، وتوفير جميع الاحتياجات اللازمة لهم، والايعاز بشراء شقق سكنية لهذه الأسر، في سياق المبادرات الملكية.

وقال العيسوي خلال تسليم سندات التسجيل في الديوان الملكي ، بحضور محافظ العاصمة ياسر العدوان وأمين عام وزارة التنمية الاجتماعية الدكتور برق الضمور، إن الملك يحرص على تلمس احتياجات المواطنين ومتابعة أوضاعهم، ويوجه دوما بتقديم الدعم والعون والمساعدات العاجلة للحالات الإنسانية الأكثر إلحاحا، وتلبية احتياجاتها الأساسية، ومن ضمنها المساكن.

وخلال زيارته لإحدى الأسر المتضررة في مسكنها الجديد في محافظة العاصمة، أكد العيسوي أنه تم تأمين المساكن، التي أمر بها الملك، بجميع المستلزمات الأساسية من أثاث وأجهزة كهربائية، وبما يكفل توفير الحياة الكريمة للأسر في بيئة آمنة وصحية.

وقدرت الأسر المستفيدة عاليا الاهتمام والحرص الملكي المباشر بقضيتهم، موضحين أنه منذ وقوع الحادثة، وجه الملك للجهات المعنية، بتقديم الرعاية الكاملة لهم، وتوفير جميع احتياجاتهم اللازمة، وتأمينهم بمساكن مؤقتة.

واعتبروا أن توفير مساكن جديدة دائمة لهم يشكل نقلة نوعية مهمة في حياتهم، وهو ما كان ليكون لولا متابعة الملك وحرصه المتواصل على توفير جميع أسباب الحياة الكريمة والآمنة لهم.

يشار إلى أن وزارة التنمية الاجتماعية وبالتعاون مع الجهات المعنية، وتنفيذا للتوجيهات الملكية، قامت بتأمين الأسر المتضررة، أثناء عمليات الإنقاذ، بمساكن مؤقتة، وتوفير احتياجاتهم المنزلية والرعاية الصحية الشاملة لهم.

حادثة اللويبدة

MENAFN26012023000209011053ID1105479875


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.