Sunday, 29 January 2023 01:54 GMT

شما بنت سلطان: 'عام الاستدامة' دفعة قوية للجهود الدولية لمواجهة التغير المناخي'

(MENAFN- Al-Bayan)

أكدت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، الرئيس التنفيذي لهيئة المُسرعات المستقلة لدولة الإمارات للتغير المناخي 'UICCA'، أن إعلان 2023 'عام الاستدامة' يشكل دفعة قوية للجهود الدولية في مواجهة تحديات التغير المناخي تزامنا مع استضافة دولة الإمارات لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطار بشأن تغير المناخ 'COP28'.

وقالت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة - في تصريح لوكالة أنباء الإمارات 'وام' - إن دولة الإمارات تمتلك إرثاً غنياً يمتد لعقود في مجال العمل البيئي والمناخي والتنمية المستدامة أرسى ركائزه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'طيب الله ثراه'، وسارت على نهجه قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله'، حتى باتت الإمارات نموذجا عالميا ملهما في مواجهة تداعيات التغير المناخي من خلال إطلاق المشاريع والمبادرات العالمية الرائدة وعقد الشراكات الفاعلة.

وأضافت أن القيادة الرشيدة وضعت قضية التغير المناخي في صدارة أولوياتها وكانت دوما سبّاقة في تسريع زخم ووتيرة العمل المناخي حيث أن الاستدامة لا تزال واحدة من الموضوعات الرئيسية التي تحظى بالاهتمام في دولة الإمارات، مشيرة إلى أن الجهود الرائدة للدولة في مجال البيئة والعمل المناخي تعكس الالتزام الوطني الذي تقوم عليه رؤيتها في مجال التنمية المستدامة والحدّ من تأثيرات ظاهرة التغيّر المناخي التي تفرض التكاتف وتضافر الجهود لمواجهة تداعياتها وذلك بما ينسجم مع 'مبادئ الخمسين' واستراتيجيات الدولة التنموية.

وأوضحت الشيخة شما بنت سلطان أن التخفيف من تداعيات التغير المناخي ومعالجة الخسائر والأضرار والتمويل وتلبية احتياجات الدول النامية تعد أحد أهم التحديات العالمية في مجال العمل المناخي وجميعهاً ستطرح على طاولة مؤتمر الأطراف 'COP28'، مشيرة إلى أن العام 2023 سيشهد تنظيم أهم الفعاليات البيئية عالمياً بهدف توحيد الجهود وتعزيز التعاون والشراكات الدولية من أجل صياغة مستقبل العمل المناخي المشترك للحفاظ على الكوكب.

وحول دور هيئة المسرعات المستقلة للتغير المناخي، قالت إن الهيئة هي نِتاج دراسات كثيرة وتسهم بدور محوري في تحقيق التقارب والتواصل بين الجهات المعنية لتفعيل وتطبيق خططها التنموية ، مشيرة إلى دورها كمركز بحثي مكوّن من خبراء يتابعون كل المستجدات في مجال الاستدامة للخروج بتوصيات وحلول مناسبة من أجل تسريع وتيرة العمل المناخي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأضافت الشيخة شما بنت سلطان أن العالم وصل إلى مرحلة من التطرف المناخي حيث تشعر البشرية بأنها مهددة في ظل تَغيُّر المناخ وحالة عدم اليقين التي يعاني منها الاقتصاد العالمي وجميعها عوامل تفرض على الجميع بذل جهود أكبر لتفعيل أجندة العمل المناخي.

وحول الشراكات الدولية لهيئة المسرعات المستقلة للتغير المناخي، قالت: 'إننا نترجم أفكارنا وخططنا إلى أفعال وأبرمنا 4 مذكرات تفاهم مع عدد من الهيئات والشركات الدولية المعروفة حيث نتعاون مع التحالف العالمي الأميركي 'GASP' لتبادل المشورة وتوفير التمويل اللازم لتطوير المشاريع المستدامة، إضافة إلى التعاون مع غرفة التجارة الأميركية لجذب المشاريع المبتكرة والتقنيات الخضراء الأميركية إلى المنطقة وتوسيع أعمالها انطلاقًا من دولة الإمارات'.

وأوضحت أن الهيئة تتعاون مع 'المجلس الأطلسي' الأمريكي لتفعيل المشاركة الدولية والمساهمة في وضع السياسات التي تستجيب للتحديات البيئية العالمية، إضافة إلى التعاون مع شبكة 'كونفيرجنس' الكندية العالمية التي تعد بمثابة بوابة للتعرف على أفضل الممارسات في مجال التمويل الذي يدعم المشاريع الخضراء في المنطقة ويساعد على سدّ فجوات الاستثمار في الدول النامية.

وأكدت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، أن أزمة المناخ هي أكثر القضايا إلحاحاً لا سيما وأن مستويات الانبعاثات الكربونية تعد الأعلى من أي وقت مضى، موضحة أنه عندما تم قياس درجة الحرارة في القطب الشمالي، فكانت النتيجة صادمة حيث كانت أكثر دفئاً بمعدل 20 درجة مئوية مما هو معتاد.

وقالت :“ إننا نأمل أن يكون هذا هو آخر جرس إنذار من الكوكب حتى نجتمع وننجح في تحقيق نقطة تحوّل حيث أن التطرف المناخي المفاجئ يهدد حياة الجميع” ، مضيفة: 'كلنا مسؤولين..وكلنا معنيين.. والآن حان الوقت للتحرّك والتعاون بروح التضامن إذا أردنا أن ننجح في حفظ وحماية كوكبنا للأجيال القادمة'.

الجدير بالذكر أن مؤتمر الأطراف COP28 الذي يُقام خلال الفترة من 30 نوفمبر - 12 ديسمبر 2023 يكتسب أهمية خاصة لأنه سيشهد إنجاز أول حصيلة عالمية لتقييم التقدم في تنفيذ مستهدفات اتفاقية باريس للمناخ.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN26012023000110011019ID1105479830


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.