Thursday, 09 February 2023 11:30 GMT

"جيمس للتعليم" تُنشأ مدارس مركزية للاستدامة في إيطاليا وأندونيسيا ضمن خطة مستقبلية توسعية

(MENAFN- Ogilvy) دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلنت جمعية سفراء جيمس العالميين(GGA) عن إنشاء "مدرسة جيمس المركزية للاستدامة" في سيكولا بوجور رايا في أندونيسيا، في خطوة تعد الثانية من نوعها بعد إيطاليا، وذلك ضمن خطة توسعية لإنشاء سلسلة من المدارس المركزية في عشر دول بحلول نهاية العام الجاري.
فمن خلال مبادرات التوأمة، توفر جمعية سفراء جيمس العالميين الفرصة أمام المدارس المحلية والعالمية للتعاون مع مجموعة جيمس للتعليم، وتعزيز معارفهم حول أفضل الممارسات في مجال الاستدامة. ويأتي انطلاق هذه المدرسة في أندونيسيا، بعد إنشاء أول سلسلة من مدارس جيمس المركزية للاستدامة في مجتمعات سارميدي وكابيلا ماجوري وفريغونا وكولي أومبرتو في إيطاليا، نهاية العام 2022.
وكان قد أقيم في 28 أكتوبر من العام الماضي، حفلٌ في إيطاليا لتحديد الشراكات الخاصة بالمدارس المركزية وهدفها المتمثل بتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة. وشارك في هذا الحفل، رؤساء بلديات/ عمداء المناطق والمجتمعات الإيطالية، بالإضافة إلى آشا ألكسندر، المديرة التنفيذية لشؤون التغير المناخي في مجموعة جيمس للتعليم.
وأعقب الحفل، زيارات إلى المدارس الأربع المشاركة، حيث عُقدت اجتماعات بين القيادات الطلابية وممثلي المعلمين لبحث سبل التعاون. وتم زرع أشجار الزيتون كرمز للسلام ورسالة تعاون وتواصل حول أهمية بناء الجسور في جميع أنحاء العالم لتبادل المعرفة والخبرات التعليمية.
وفي كلمةٍ ألقتها خلال الحفل، قالت كيتي جالون، ممثلة دولة إيطاليا في جمعية سفراء جيمس العالميين(GGA): بعد الاستماع إلى خطاب آشا ألكسندر خلال مؤتمر كوب 25، وصلتني رؤيتها حول القيادة التربوية ولامست أفكاري، ووجدت نفسي متوافقة مع كلماتها عن التعاطف ورؤيتها لدور المدارس في تعليم وتثقيف الطلاب حول كيفية مواجهة تحديات المستقبل الكبيرة. لطالما كنت أؤمن بأهمية توفير التحفيز للأطفال وإتاحة الفرصة أمامهم لاكتشاف الآخرين والثقافات الأخرى، والانفتاح على العالم والاستمتاع بكل هذا التميّز والثراء الموجود في كل مكان حولنا. وستتيح مبادرة التوأمة هذه الفرصة أمامنا لتحقيق ذلك".
وتتضمن الخطط المقترحة إنشاء المزيد من المدارس المركزية للاستدامة في كلٍ من مالاوي وكشمير في الهند بحلول مارس 2023. وستجمع كل مدرسة ممثلين لإنشاء لجنة إدارية من شأنها تسهيل التواصل بين الهيئات الإدارية فيها.
وسيتولى كل مركز مسؤولية صنع واتخاذ القرارات بشأن العمليات المدرسية، التي لا تتطلب تغييرات في السياسة أو مناقشة من قبل هيئة أو لجنة إدارية أخرى، بالإضافة إلى توجيه المشكلات والمخاوف والأفكار الجديدة إلى اللجنة المناسبة أو الهيئة الإدارية ذات الصلة. وستقوم المدارس المركزية بإعداد تقارير شهرية حول آخر المستجدات ومشاركتها مع "مدرسة جيمس ليجاسي"، التي تتولى إدارتها آشا ألكسندر، لضمان التدريس والتعلم المستدام وفق المسار الصحيح.
وقالت آشا ألكسندر، المديرة التنفيذية لشؤون التغير المناخي في مجموعة جيمس للتعليم:"يلعب التعليم، دوراً حاسماً وجوهرياً في معالجة القضايا التي تتناولها أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة. ويُشكل إطلاق أول سلسلة من المدارس المركزية في إطار مبادرة التوأمة في كلٍ من إيطاليا وأندونيسيا خطوة أولى في إطار أهدافنا المتمثلة بإنشاء مدارس مركزية في عشر دول على الأقل مع نهاية العام الحالي. ونأمل، من خلال الخطط التعليمية المشتركة وأهداف محو الأمية المناخية والمشاريع التفاعلية، أن تتاح لنا الفرصة لتضمين ودمج أهمية الوعي بقضايا تغير المناخ في هذه المدارس، الأمر الذي من شأنه أن يجعل الممارسات المستدامة بمثابة مهارة طبيعية عند الشباب في جميع أنحاء العالم".

MENAFN26012023004696012122ID1105479366


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.