Monday, 30 January 2023 10:55 GMT

سامسونج تطلق حساساً بدقة 200 ميجابكسل لتمنح الهواتف النقالة الرائدة قدرات تصوير فائقة

(MENAFN- BCW Global) دبي، الإمارات العربية المتحدة، 26 يناير، 2023: أطلقت شركة سامسونج للإلكترونيات الرائدة عالمياً في تقنيات الرقاقات الإلكترونية المتقدمة اليوم أحدث حساساتها للتصوير من طراز ISOCELL HP2، وهو مصمم لالتقاط صور مذهلة بكاميرات الجيل التالي من الهواتف النقالة عالية المستوى من خلال دقته التي تصل إلى 200 ميجابكسل، وتقنياته المتقدمة لتحسين جودة البكسلات وزيادة قدرتها على إشباع الصور بالألوان والتفاصيل.
وقال جونسيو ييم، نائب الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال حساسات الصور في شركة سامسونج للإلكترونيات: "يوظف الحساس ISOCELL HP أفضل تقنيات سامسونج مع خبراتها العميقة لالتقاط صور عالية الدقة بتفاصيل مذهلة. وأضاف "تتفوق حساساتنا باعتمادها على تقنياتنا المبتكرة في مجال تصميم البكسلات فتتمكن من تحقيق أداء يتجاوز التوقعات، وسنواصل التقدم نحو آفاق تقنية جديدة وتوسيع أعمالنا في سوق حساسات الصور فائقة الدقة الذي يشهد نمواً مطرداً."
يتضمن الحساس 200 مليون بكسل بمقاس 0.6 ميكرومتر للبكسل الواحد، ويبلغ مقاسه 1/1.3 بوصة وهو المقاس السائد في كاميرات الهواتف الذكية بدقة 108 ميجابكسل، ويمكّن ذلك المستخدمين من الحصول على دقة إضافية في أحدث هواتفهم الذكية عالية المستوى دون أن الحاجة إلى زيادة ارتفاع الكاميرا في أجهزتهم.
يدعم حساس سامسونج الجديد تقنية تجميع البكسلات (pixel-binning) المتقدمة من سامسونج "تيترا2بكسل" (Tetra2pixel) التي تمكن الحساس من التكيف مع التقاط الصور بجودة عالية في مختلف مستويات الإضاءة لأنها تحاكي أحجاماً مختلفة للبكسلات، فحينما يُطلب من الحساس التقاط الصور في البيئات منخفضة الإضاءة، يتحول إما إلى حساس ببكسلات ذات مقاس 1.2 ميكرومتر ودقة 50 ميجابكسل وإما إلى حساس بكسلات ذات مقاس 2.4 ميكرومتر ودقة 12.5 ميجابكسل عبر تجميع أربعة أو 16 بكسلات متجاورة لتعمل كأنها بكسلاً واحداً. ولالتقاط فيديو 8K بدقة تبلغ نحو 33 ميجابكسل، يتحول HP2 إلى وضع الحساس 1.2 ميكرومتر بدقة 50 ميجابكسل لتوسيع زاوية المشهد. وينتج الحساس بهذا المقاس الكبير للبكسل عند تصوير الفيديو بمعدل 30 إطارًا في الثانية مجال رؤية واسع جداً مع تفاصيل سينمائية دقيقة وحادة.
يتمتع الحساس HP2 بقدرة عالية على التخلص من الصور الباهتة والتقاط الصور بألوان مشبعة حتى في حالات الإضاءة الساطعة، وذلك بفضل تقنية بوابة النقل العمودي المزدوجة (D-VTG) الجديدة من سامسونج. ففي الحساسات التقليدية توجد بوابة في الجزء السفلي لكل صمام ثنائي ضمن كل بكسل لنقل الإلكترونات من البكسل إلى طبقة الدارات المنطقية، لكن بوابة النقل العمودي توفر بوابة نقل ثانية لكل بكسل ما يعزز سعة البكسل في التقاط الضوء بمستوى يزيد على 33%. وهكذا ونتيجة لتخزين الإلكترونات بمعدلات أعلى وتحسين عمليات نقل الإشارات يخفض الحساس مستوى التعرض المفرط، إلى جانب تعزيز إنتاج الألوان لا سيما عند التقاط الصور في أجواء الإضاءة الساطعة.
وعند إعدادات الإضاءة المنخفضة، يستطيع التركيز التلقائي في الحساس HP2 العمل بمستوى أعلى بالاعتماد على تقنية Super QP التي تتيح له استخدام 200 مليون بكسل لعملية التركيز، حيث يستخدم أربعة بكسلات متجاورة للتعرف على التغييرات الأفقية والرأسية فينتج عملية التركيز التلقائي بدقة أعلى في زمن أقصر. وباستخدام البيانات الكثيفة مع العدد الضخم من النقاط المرجعية يتمكن الحساس الجديد من إنجاز التركيز التلقائي السريع حتى عندما تكون الإضاءة خافتة.
ولتحقيق أداء عال في النمط الديناميكي العريض للصور، تقدم سامسونج ميزة DSG لأول مرة في وضع التصوير بدقة 50 ميجابكسل، والتي تنتج قيمتين منفصلتين لتحويل الإشارة التناظرية الملتقطة على مستوى البكسل، ويضاف إلى ذلك أن الحساس الجديد يمكّن الكاميرا من التقاط الصور بدقة 12.5 ميجابكسل، وتصوير الفيديو بالنمط الديناميكي العريض بجودة 4K وبمعدل 60 إطاراً في الثانية بالاعتماد على ميزة Smart-ISO Pro الذكية التي تجمع مستويات مختلفة من شدة التعرض للضوء ISO في آن واحد لتنتج الصور والأفلام بجودة غير مسبوقة.
وتجدر الإشارة إلى أن سامسونج بدأت بإنتاج الحساس ISOCELL HP2 بكميات تجارية لتلبية طلب عملائها من شركات إنتاج الهواتف النقالة.

MENAFN26012023005161011692ID1105479287


BCW Global

إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.