Monday, 30 January 2023 10:53 GMT

لقاء تعريفي بجائزة الحسين بن عبدالله الثاني في 'عجلون الجامعية'

(MENAFN- Jordan News Agency)

عجلون 25 كانون الثاني (بترا)- نظمت كلية عجلون الجامعية، وبالتعاون مع مديرية شباب عجلون، اليوم الأربعاء، في قاعة الشهيد محمد العزام لقاء تعريفيا بجائزة الحسين بن عبد الله الثاني للعمل التطوعي ضمن سلسلة اللقاءات التعريفية بالجائزة.
وأكدت مساعد العميد للشؤون الطلابية في كلية عجلون، الدكتورة منتهى المومني، مندوبة عن عميد الكلية الدكتور وائل الربضي على الدور الكبير الذي يقوم به وتشجيعه الدائم للطلبة على تقديم كل ما لديهم من مبادرات تسهم في خدمة كليتهم بالدرجة الأولى وخدمة مجتمعهم.
وأشارت إلى أنه جرى إطلاق مبادرة بعنوان: 'أرسم بسمة'، وهي مبادرة تطوعية قام عليها الطلبة بدأت بـ 'كسوة يتيم'، وتمت بالتعاون مع الجمعيات الخيرية، وسيتم تنفيذ العديد من المبادرات الأخرى خلال شهر رمضان المبارك، مبينة أهمية إشراك الطلبة بمثل هذه الأنشطة والمبادرات والمشاركة في هذه الجائزة ضمن فئات الأعمال التطوعية والفردية والمؤسسية ودورهم في العمل على نشر ثقافة التطوع لتصبح نهجًا وسلوكًا لخدمة المجتمع.
واستعرض رئيس قسم الأندية ورئيس القسم الإداري في مديرية شباب عجلون، صلاح القضاة وصفاء الخرابشة، في شرح مفصل عن الجائزة وآلية التقديم لها إلكترونيا، والهدف منها لتحفيز جهود الأفراد والمؤسسات، وتعزيز ثقافة العمل التطوعي المتميز لخدمة المجتمعات المحلية.
وأشار إلى أن الجائزة تقوم على 4 محاور رئيسية ولها مبادئ وفئات ومستويات تعنى بترسيخ ثقافة العمل التطوعي المجتمعي وأن إطلاق جائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي سيسهم في نشر الوعي لدى المواطن من خلال المصطلحات والمفاهيم التي تركز على العمل التطوعي المتميز.
وفي نهاية اللقاء، دار حوار أجيب فيه عن أسئلة واستفسارات الطلبة.
--(بترا)
ع . ف/هـ ح
25/01/2023 18:46:12

MENAFN25012023000117011021ID1105478155


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.