Monday, 30 January 2023 11:58 GMT

الموسيقى في دبي ألحان تنسج ثوب الجمال وتثري الاقتصاد الإبداعي'

(MENAFN- Al-Bayan)

يرتكز تحول دبي إلى عاصمة عالمية للإبداع والفرح إلى رؤية قيادتها الحكيمة، وتخطيطها الاستراتيجي، إضافة إلى جهود أبنائها المخلصين، وعشق ساكني هذه الحاضرة العالمية لها، وتمسكهم بفعلها الثقافي، إذ لا ينفكون عن تقديم كل ما يميزها، خصوصاً وسط رؤيتهم للإقبال الكثيف من أبرز فناني ومبدعي العالم، لتنظيم فعاليات ثقافية وفكرية في المدينة، التي تستمر في تعزيز ملامحها الحضارية الإبداعية، وإغناء مكون جمالها، ومفردات اقتصادها الإبداعي.

فعاليات متنوعة

ولم ترتبط توجهات دبي في تتويج نفسها مركز الجذب الأهم للفعاليات الفنية والترفيهية في المنطقة والعالم، بل بوضع الآليات الكفيلة بتنفيذ هذه الخطط باقتدار، وكانت سلاسة الإجراءات المقررة لتنظيم الفعاليات هي الأبرز، ما جعل الإمارة وجهة جاذبة لكل الفنانين والفرق الفنية على اختلاف أنواعها، وبذا باتت مواسمها الفنية من ضمن أهم الفعاليات المدرجة على أجندة الجمهور في العالم أجمع، حيث رسخت هذه الجاذبية، ولهذا الإقبال على فعاليات دبي الفنية دور الإبداع، كونه رديفاً مهماً للاقتصاد في دبي.

ومن بين الأمثلة البارزة في الصدد فعاليات القرية العالمية الفنية، التي تظهر الاقتصاد الإبداعي في خطط دبي الاستراتيجية، إلى جانب الحفلات المتنوعة، التي تقام في دبي أوبرا، وكوكا كولا أرينا، وغيرها من الأماكن الأخرى في المدينة، حيث تشهد الحفلات الفنية، التي تنظم بشكل مستمر في مسارح دبي المتنوعة حشوداً ضخمة من الجمهور، تتنافس للحصول على بطاقات الدخول إلى الحفلات المقامة، فيما يرتفع الإقبال أيضاً على الفعاليات والحفلات الموسيقية.

ركيزة أساسية

واللافت أن دبي أصبحت وجهة أولى مفضلة لكل الفنانين في العالم، الذين يجعلونها منطلقاً لأعمالهم، وكل إبداع موسيقي جديد، وبهذا تحولت إلى واحة مثالية لهؤلاء من مختلف ثقافات العالم، بفضل ما تقدمه لهم من مؤهلات واستراتيجيات ومبادرات نوعية في كل صنوف الإبداع، تسهم في تطوير مهاراتهم ومشاريعهم، تلك هي كلمة السر الأبرز في استقطاب الإمارة أهم الفنانين العرب والعالميين، والفرق الفنية الأشهر عالمياً، حيث يشكل ذلك انسجاماً مع استراتيجيتها في تعزيز الاقتصاد الإبداعي.

إنجازات

وحققت إمارة دبي نجاحات لافتة على هذا الصعيد، ففي الوقت الذي تشير فيه الإحصاءات العالمية إلى أن الصناعات الإبداعية تدر إيرادات عالمية تقدر بنحو 2.250 تريليون دولار سنوياً، وتوفر 30 مليون وظيفة، ويتوقع أن يصل إسهامها إلى 10 % من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، فقد بلغت مساهمة الاقتصاد الإبداعي في نهاية 2020 بدبي ما نسبته 2.6 %، والتي يتوقع أن تصل إلى 5 % بحلول عام 2025، وفق استراتيجية الإمارة.

خطة استراتيجية

وتتمثل أهداف استراتيجية دبي للاقتصاد الإبداعي بحلول عام 2025 في تحويل الإمارة إلى وجهة مفضلة للمبدعين من كل أنحاء العالم، وعاصمة للاقتصاد الإبداعي ومضاعفة عدد الشركات الإبداعية في مجالات المحتوى والتصميم والثقافة، من 8300 شركة إلى 15000 شركة، إضافة إلى مضاعفة عدد المبدعين من 70000 حالياً إلى 140000 في الفترة المقبلة.

وتشمل المجالات الإبداعية حقولاً متنوعة، تتمثل في صناعة النشر والكتب والإعلام المرئي والمسموع والمطبوع، مروراً بالسينما، والموسيقى والفيديو، إضافة إلى المشغولات الفنية والثقافية ومتاحف التراث الثقافي والأحداث الثقافية الكبرى وغيرها.

ولتحقيق مقتضيات استراتيجية دبي في مجال الاقتصاد الإبداعي عملت وتعمل الجهات المعنية في دبي على تهيئة البيئة التشريعية والاستثمارية اللازمة لازدهار القطاع الإبداعي في دبي، وزيادة جاذبيتها للمبدعين والمستثمرين ورواد الأعمال، وكذلك للاستثمارات المحلية والإقليمية والعالمية، إضافة إلى توفير حزم من المحفزات والحاضنات الإبداعية المتطورة، التي تواكب التطورات التكنولوجية السريعة، وتسخرها لإثراء القطاع الإبداعي، وقدرته على الحضور والمنافسة.

تطوير

وتؤكد الموسيقية إيمان الهاشمي أن الحفلات الفنية تسهم بشكل مباشر ونوعي في رفد الاقتصاد الإبداعي، وتعمل على تطوير العلاقات الثقافية بين البلدان المختلفة، وهو ما تدركه جيداً دبي، ودولة الإمارات، إذ يترجم في دبي بصيغ فردية شيقة، تعزز الوعي الثقافي بعادات وثقافات الشعوب، من خلال تلك الحفلات، وتعلي من الذائقة الفنية لكل المقيمين على هذه الأرض الطيبة.

بدوره يقول الفنان حبيب الياسي: «إن دبي هي المدينة الأولى عالمياً، من حيث الأفكار والرؤية الشاملة في كل المجالات الإبداعية، وتعزز قدراتها البنية التحتية المتينة والمميزة لاستقبال واستضافة شتى الفعاليات والأحداث الفنية، ومن المؤكد أن الحفلات الفنية في دبي تؤدي دوراً كبيراً في رفد الاقتصاد الإبداعي، وتعزيز التقارب الثقافي في أرض دبي، فعلى سبيل المثال لا الحصر عندما يتم إحضار فنان كبير ذي شعبية عالية، لإحياء حفل فني أو استعراضي، ويتم الإعلان عنه والتسويق له بالشكل الصحيح والمناسب فإنه سيلاقي زخماً وحضوراً جماهيرياً كبيراً من داخل الدولة وخارجها، وهو ما من شأنه إنعاش الفنادق وتذاكر الطيران، وحقوق البث والرعاة وغيرها من التفاصيل، التي تنعش السياحة والفن والاقتصاد، وتجعل من دبي بلا منافس قبلة الحفلات والفنون بكل أنواعها».

MENAFN25012023000110011019ID1105477957


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.