Tuesday, 31 January 2023 04:29 GMT

2342 عضوة بـ«سيدات أعمال الشارقة» يدرن مشاريع في 35 قطاعاً'

(MENAFN- Al-Bayan)

عمل «مجلس سيدات أعمال الشارقة» منذ تأسيسه في العام 2002، على تقديم الدعم للمئات من مستفيداته للإسهام في تغيير بيئة الأعمال، وتحقيق الاحتواء الشامل للمرأة في القطاع الاقتصادي، فوفقاً لآخر إحصاءاته، نجح المجلس في استقطاب 2342 عضوة من سيدات الأعمال، ممن يدرن مشاريعهن وشركاتهن الناشئة في 35 قطاعاً ومجالاً مختلفاً.

وأكدت الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة، على أن رؤية المجلس تأتي استكمالاً للمبادئ الوطنية الراسخة، خاصة البندين الأولين لمبادئ الخمسين عاماً القادمة، التي تهدف كأولوية كبرى إلى تطوير كافة مناطق الدولة عمرانياً وتنموياً واقتصادياً، وبذل كافة الجهود لتحقيق التنمية الاقتصادية باعتبارها المصلحة الوطنية الأعلى، للوصول إلى بناء أكثر الاقتصادات نشاطاً على المستوى العالمي.

وأضافت: «تهدف استراتيجية المجلس بصورة أساسية إلى تحقيق الاستدامة عبر المزاوجة بين مواصلة مبادراته ومشاريعه السابقة، والعمل بصورة دائمة على ابتكار أفكار خلاقة تستقطب عدداً أكبر من رائدات الأعمال في مختلف المجالات، بحيث يظل المجلس منصة جامعة تتراكم فيها كل هذه القدرات والأفكار بصورة قابلة للمشاركة والإسهام في تحقيق الازدهار الاقتصادي، تطبيقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإرشادات قرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة».

خدمات واسعة

وعلى مدار 20 عاماً، سعى المجلس إلى توسيع نطاق خدماته في التخصصات المتنوعة لاستقطاب عدد أكبر من المستفيدات، ففي عامه الأول عمل على تأهيل وتدريب 31 عضوة، مواكباً النمو المتزايد لعضويته ليصل إلى ما هو عليه اليوم من خلال العديد من الخدمات العامة، من أبرزها تقديم الاستشارة والمساعدة اللازمة لجميع الراغبات في إطلاق مشاريعهن التجارية الخاصة، وهو ما تعزز بالتعاون مع مختصين ومرشدين محليين وعالميين قدموا استشارات حصرية لعضواته، مع توفير فرص التعارف والتواصل لتبادل الخبرات مع الوفود الخارجية. وأطلق المجلس طوال فترة نشاطه 45 مبادرة مختلفة، شهد عام 2022 وحده 7 مبادرات جديدة منها.

MENAFN25012023000110011019ID1105477906


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.