Tuesday, 07 February 2023 04:07 GMT

حبس آسيوي 6 أشهر مع النفاذ لم يفصح عن حيازته أربعة كيلوجرامات ذهبا ومبالغ مالية بالجمارك

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

عاقبت‭ ‬المحكمة‭ ‬الصغرى‭ ‬الجنائية‭ ‬الخامسة‭ ‬آسيويا‭ ‬بالحبس‭ ‬6‭ ‬أشهر‭ ‬مع‭ ‬النفاذ‭ ‬لعدم‭ ‬إفصاحه‭ ‬عن‭ ‬حيازة‭ ‬أربع‭ ‬سبائك‭ ‬ذهب‭ ‬ومبلغ‭ ‬ثمانية‭ ‬وأربعين‭ ‬ألفا‭ ‬وثمانمائة‭ ‬ريال‭ ‬سعودي‭ ‬كما‭ ‬أمرت‭ ‬المحكمة‭ ‬بإبعاده‭ ‬نهائياً‭ ‬عن‭ ‬البلاد‭ ‬ومصادرة‭ ‬السبائك‭ ‬والمبلغ‭ ‬المالي،‭ ‬لما‭ ‬نسب‭ ‬إليه‭ ‬من‭ ‬تهمة‭ ‬مخالفة‭ ‬أحكام‭ ‬نظام‭ ‬الإفصاح‭ ‬عن‭ ‬الأموال‭ ‬بالدوائر‭ ‬الجمركية،‭ ‬بأن‭ ‬لم‭ ‬يفصح‭ ‬عما‭ ‬بحوزته‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الأموال‭ ‬عند‭ ‬سؤاله‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬ضابط‭ ‬الجمارك‭.‬

وقال‭ ‬رئيس‭ ‬نيابة‭ ‬الجرائم‭ ‬المالية‭ ‬وغسل‭ ‬الأموال‭ ‬أن‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬أنجزت‭ ‬تحقيقاتها‭ ‬في‭ ‬البلاغ‭ ‬الوارد‭ ‬إليها‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬التحريات‭ ‬المالية‭ ‬حول‭ ‬ضبط‭ ‬متهم‭ ‬من‭ ‬الجنسية‭ ‬الآسيوية‭ ‬في‭ ‬المنفذ‭ ‬البري‭ ‬لعدم‭ ‬افصاحه‭ ‬عن‭ ‬عدد‭ ‬4‭ ‬سبائك‭ ‬ذهب‭ ‬بوزن‭ ‬4‭ ‬كيلوجرامات‭ ‬ومبلغ‭ ‬ثمانية‭ ‬وأربعين‭ ‬ألفا‭ ‬وثمانمائة‭ ‬ريال‭ ‬سعودي‭ ‬لدى‭ ‬الدائرة‭ ‬الجمركية‭ ‬عند‭ ‬سؤاله‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬ضابط‭ ‬الجمارك،‭ ‬حيث‭ ‬نفى‭ ‬حيازته‭ ‬لأية‭ ‬أموال‭ ‬فاشتبه‭ ‬به‭ ‬ضابط‭ ‬الجمارك‭ ‬وبتفتيش‭ ‬سيارته‭ ‬عثر‭ ‬على‭ ‬السبائك‭ ‬الذهبية‭ ‬مخبئة‭ ‬في‭ ‬السيارة‭ ‬وبتفتيشه‭ ‬ذاتيا‭ ‬تم‭ ‬ضبط‭ ‬المبلغ‭ ‬المالي،‭ ‬فتم‭ ‬اتخاذ‭ ‬الإجراءات‭ ‬القانونية‭ ‬بشأنه‭ ‬لما‭ ‬يشكله‭ ‬فعله‭ ‬من‭ ‬جريمة‭ ‬عدم‭ ‬الإفصاح‭ ‬عن‭ ‬الأموال‭ ‬بالدوائر‭ ‬الجمركية‭.‬

وباستجواب‭ ‬المتهم‭ ‬بعد‭ ‬مواجهته‭ ‬بالأدلة‭ ‬أقر‭ ‬بالتهمة‭ ‬المنسوبة‭ ‬إليه‭ ‬وأمرت‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬بإحالته‭ ‬إلى‭ ‬المحاكمة‭ ‬الجنائية‭ ‬والتي‭ ‬أصدرت‭ ‬حكمها‭ ‬بإدانته‭ ‬وبمصادرة‭ ‬المضبوطات‭.‬

MENAFN25012023000055011008ID1105477836


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.