Monday, 30 January 2023 11:27 GMT

فلور تجري مناقشات مع البترول الوطنية لتسوية مطالبات

(MENAFN- Al-Anbaa)

محمود عيسى
ذكرت مجلة ميد أن شركة فلور كوربوريشن الهندسية الأميركية تجري مناقشات مع الكويت بشأن التأخير في مشروع التكرير والبتروكيماويات المعروف باسم مشروع الوقود البيئي الذي تبلغ تكلفته 16 مليار دولار، والتي عملت كمستشار للمشروع، وذلك وفقا لمصادر في صناعة النفط والبتروكيماويات.
وأضافت المجلة انه لم تتم تسوية المطالبات المتعلقة بالتأخير في المشروع، وان هذه المطالب لاتزال دون حل على الرغم من بدء تشغيل المجمع في سبتمبر 2021، وقد عمل المشروع على دمج وتحديث مصفاتي ميناء عبدالله وميناء الأحمدي ورفعت الطاقة التكريرية في مصفاة ميناء عبدالله إلى 454 ألف برميل يوميا، والى 346 ألف برميل يوميا في مصفاة ميناء الأحمدي.
يذكر أن شركة البترول الوطنية الكويتية المختصة بقطاع التكرير والمعالجة والتسويق هي صاحبة المشروع، وكانت مجلة ميد قد ذكرت في وقت سابق من هذا العام أن شركة فلور كانت واحدة من شركتين أعلنتا انسحابهما من عملية تقديم العطاءات لمجمع الزور للبتروكيماويات المخطط له في الكويت بقيمة 10 مليارات دولار.
وتابعت المجلة أنه من غير المعروف ما إذا كان الخلاف القائم بشأن مشروع الوقود النظيف احد العوامل التي دفعت شركة فلور للانسحاب من عملية تقديم العطاءات لمجمع الزور للبتروكيماويات، ولم تستجب شركة فلور لطلبات مجلة ميد للحصول على تعليق بشأن هذا الموضوع.
جدير بالذكر، أن نشاط المشاريع في قطاع النفط والغاز في الكويت هبط إلى مستوى منخفض تاريخيا لاسيما عند مقارنته بالطفرة في إرساء العقود الكبيرة التي تمت الموافقة عليها في عامي 2014 و2015، وعلى الرغم من ذلك، فقد تمت ترسية بعض العقود الكبيرة في قطاع النفط والغاز في الكويت خلال الأشهر الأخيرة.
وقد أرست شركة نفط الكويت في الربع الأخير من عام 2022 عقودا استشارية بقيمة 738 مليون دولار شملت مشروعات في مرحلة الهندسة والتصميمات الأولية وفي مرحلة تقديم الاستشارات لإدارة مشاريع البنية التحتية لشركة نفط الكويت، وقد تم منحها لثلاث شركات دولية في إطار زمني مدته خمس سنوات، وبلغت قيمة كل عقد أكثر من 200 مليون دولار.

MENAFN25012023000130011022ID1105477423


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.