Monday, 06 February 2023 05:51 GMT

13387 حالة زواج خلال 2022 منها 8946 لكويتي من كويتية

(MENAFN- Al-Anbaa)
  • تراجع معدلات الزواج من 17693 حالة في عام 2021 إلى 13387 فقط في 2022
  • 1514 مواطناً كويتياً تزوجوا من غير كويتيات خلال العام 2022
  • 556 مواطنة كويتية تزوجن من غير كويتيين خلال العام الماضي
  • 2371 غير كويتي تزوجوا من زوجات غير كويتيات خلال عام 2022
  • 8307 حالات طلاق خلال العام الماضي منها 5313 حالة لكويتي من كويتية
  • ارتفاع معدلات الطلاق من 8041 حالة في عام 2021 إلى 8307 حالات في 2022


أسامة أبو السعود
كشفت إحصائية أعدها قطاع تكنولوجيا المعلومات والإحصاء بوزارة العدل عن معدلات الزواج والطلاق لعام 2022 أن عدد حالات الزواج في الكويت العام الماضي بلغت 13387 حالة.
وأشارت الإحصائيات التي حصلت «الأنباء» عليها وفقا لإدارة التوثيقات الشرعية إلى أن عدد حالات الزواج لمواطن كويتي من مواطنة كويتية خلال العام الماضي بلغ 8946، فيما بلغ عدد حالات زواج المواطنين من زوجات غير كويتيات 1514 حالة.
وأشارت الإحصائيات إلى أن عدد 556 مواطنة كويتية تزوجن من زوج غير كويتي خلال العام الماضي 2022، فيما بلغ عدد حالات زواج غير كويتي من غير كويتية 2371 حالة خلال عام 2022.
وفيما يخص معدلات الطلاق خلال العام الماضي، فقد بلغ إجمالي حالات الطلاق خلال عام 2022 عدد 8307 حالات طلاق، منها 5313 حالة لزوج كويتي من زوجته الكويتية. وأشارت الإحصائيات إلى أن عدد حالات طلاق زوج كويتي لزوجة غير كويتية بلغ 1080 حالة طلاق خلال العام الماضي 2022.
وأوضحت إحصائيات وزارة العدل أن 518 زوجة كويتية تطلقن خلال العام الماضي من زوج غير كويتي، فيما شهد العام الماضي 1396 حالة طلاق لزوجين غير كويتيين.
ووفقا لإحصائيات وزارة العدل للعام الماضي 2022 مقارنة بإحصائيات الوزارة عن العام السابق له 2021 فقد تراجعت معدلات الزواج من 17693 حالة زواج في عام 2021 الى 13387 فقط العام الماضي 2022. فيما ارتفع معدل الطلاق والذي بلغ 8041 حالة طلاق في عام 2021 إلى 8307 حالات طلاق عام 2022.
وأرجعت مصادر خاصة في وزارة العدل انخفاض معدلات الزواج العام الماضي عن سنوات كورونا، حيث كان الزواج ميسرا اجتماعيا، بسبب انخفاض تكاليف الاعراس، فرغب من الاقبال عليه.

MENAFN25012023000130011022ID1105477420


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.