Friday, 03 February 2023 09:15 GMT

جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية تصدر العدد الثاني من «قراءات الكتب»'

(MENAFN- Al-Bayan)

أصدرت جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية العدد الثاني من نشرة «قراءات الكتب» بالتعاون مع الأرشيف والمكتبة الوطنية، تضمنت عرض 12 كتاباً في مختلف ضروب المعرفة، وذلك ضمن جهود الجامعة لتعزيز مجالات النشر والتوثيق، وإثراء الساحة الثقافية والأدبية من خلال عرض الجديد من الكتب والإصدارات الأجنبية في المجالات الاجتماعية والأخلاقية والدينية والتاريخية.

وتضمن العدد مقالة للأستاذ الدكتور رضوان السيد، جاء فيها: «كل الكتب التي جرت قراءتها أو مراجعتها في العدد الثاني جديدة، باستثناء كتابين في المواطنة، فهما قديمان، لكنهما مرجعان مهمان في بابهما، وبالجامعة كورسات عن المواطنة والسلم، وستكون المراجعتان مفيدتين لطلبة الدراسات العليا، وتتناول الإفادة أيضاً التثقيف الذاتي».

وتابع رضوان: «أما القراءات الباقية فتتناول قضايا وموضوعات استراتيجية وسياسية واجتماعية وأخلاقية ودينية وتاريخية، وملخصات الكتب غير قراءتها نقدياً، لكن الزملاء المشاركين بدأوا بالوصول إلى القراءات النقدية، وللزملاء أيضاً اقتراحات بهذا الشأن من أجل إنتاج الجديد وعدم الاكتفاء بالمراجعة أو الاستعراض».

كتب جديدة

وتضمن العدد الثاني من نشرة «قراءات الكتب» عرض عدد من الكتب الجديدة الصادرة باللغات الأجنبية، وشارك في عرضها عدد من أساتذة جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية والجامعات الأخرى.

واشتملت عناوين الكتب على «إنسانية محمد، وجهة نظر مسيحية»، وكتاب «المواطنة: الخطاب والنظرية والآفاق عبر الوطنية»، و«تكوين مواطنين صالحين: التعليم والمجتمع المدني»، وكتاب «إبستمولوجيا الجماعات»، و«إعادة فتح العقول - عودة إلى قيم العقلانية والحرية والتسامح»، إضافة إلى كتاب «الفقه الإسلامي والأخلاق»، و«هنري كيسنجر القيادة»، وكتاب «البحر الكبير: تاريخ البحر المتوسط والمتوسطيات»، و«فرنسا: قوة محبطة قراءة في عهود القوة الفرنسية»، إلى جانب كتاب «النجاح والإخفاء: الفلسفة والعلوم العربية خلال النهضة الأوروبية»، و«رأس المال الوهمي: الحرير والقطن وصعود الرواية العربية في لبنان ومصر»، وأخيراً كتاب «تعليم المهاجرين البالغين ذوي التعليم الرسمي المحدود، النظرية والبحث والممارسة».

MENAFN25012023000110011019ID1105477353


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.