Thursday, 09 February 2023 11:33 GMT

ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا أبرز الضحايا.. الأمم المتحدة تتوقع اتساع الركود بأوروبا

(MENAFN- Youm7) قالت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إن ألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، لا تزال تواجه فى العام الجارى خطر الركود بسبب التضخم، وذلك فى تقرير لها بعنوان 'الحالة والتوقعات الاقتصادية فى العالم'، وذلك فى إطار التضخم وارتفاع أسعار الفائدة، وزيادة حالة الضبابية على المشهد العالمى.
وبحسب موقع 'سبوتنيك' الروسى، ذكر التقرير أنه 'لا تزال العديد من الدول الأوروبية، بما في ذلك ألمانيا وإيطاليا وبريطانيا، تواجه خطر ركود معتدل هذا العام؛ حيث يواجه المستهلكون والشركات نموًا سريعًا في الأسعار، وارتفاع أسعار الفائدة وزيادة عدم اليقين'.
وأضاف التقرير، بأنه بفضل موسم الشتاء الحالي الأكثر اعتدالًا من المعتاد وزيادة الإمدادات من الغاز الطبيعي المسال والنجاح في تقليل الطلب على الطاقة، ستتجنب المنطقة أسوأ سيناريو لنقص الطاقة على نطاق واسع وحدوث اضطرابات في قطاع الصناعة.
وخلص التقرير إلى القول 'تقوض الأزمة الحالية النمو الاقتصادي في وقت لم تستعد فيه عدة اقتصادات أوروبية بعد، مستويات الإنتاج ما قبل تفشي وباء 'كوفيد-19'.



MENAFN25012023000132011024ID1105477195


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.