Monday, 30 January 2023 11:31 GMT

ماذا تفعل الدهون المتحولة بالجسم؟ الصحة العالمية تجيب

(MENAFN- Alghad Newspaper)

قدم مدير إدارة التغذية وسلامة الأغذية في منظمة الصحة العالمية، فرانشيسكو برانكا، خلال مقابلة تلفزيونية ترجمها معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، معلومات مهمة عن الدهون المتحولة في الأغذية وضررها على جسم الإنسان.

وحثّ فرانشيسكو خلال اللقاء الذي أدارته فيسميتا جوبتا سميث، ضمن برنامج العلوم في خمس دقائق، الحكومات وشركات صناعة الأغذية على اتخاذ إجراءات لإزالة الدهون المتحولة من السلسلة الغذائية، متحدثا عن تأثيرها على الجسم، وعن الأطعمة التي تحتوي على هذه الدهون.

السؤال الأول: أي نوع من الأطعمة يحتوي على دهون متحولة؟

الجواب: هناك نوعان من الدهون المتحولة، الدهون غير المشبعة الطبيعية والدهون غير المشبعة الصناعية. توجد الدهون الطبيعية المتحولة في منتجات الألبان أو في لحوم الحيوانات المجترة مثل الأبقار.

كلا الدهون المتحولة ضارة بصحتنا. الدهون الصناعية المتحولة هي النسبة الأكبر.

تكمن قيمة هذا المنتج للمصنعين في حقيقة أن لديها مدة صلاحية أطول وهي أرخص سعرًا أيضًا. تُستخدم الزيوت المهدرجة جزئيًا في منتجات مثل المارجرين والفاناسباتي وتستخدم في المنتجات المخبوزة مثل الكعك أو الأطعمة المقلية أو الأطعمة المخبوزة التي غالبًا ما تجدها في الوجبات السريعة (street food ).

السؤال الثاني: ماذا تفعل الدهون المتحولة بجسمنا عندما نستهلكها؟

الجواب: عندما تدخل الدهون المتحولة إلى أجسامنا، يتم امتصاصها بواسطة مركبات معينة تنقل الدهون إلى مجرى الدم. وكلما زادت كمية الدهون المتحولة، زادت كمية الكوليسترول الضار الذي يتم إنتاجه وانخفضت كمية الكوليسترول الجيد.

لذلك كلما كان لديك المزيد من هذا الكوليسترول الضار، هذا يعني زيادة تصلب جدران الخلايا، وهذا يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بانسداد الشرايين وبالتالي زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

تشير التقديرات إلى أن استهلاك الدهون المتحولة بالمستوى الحالي يزيد بنسبة 21٪، (أي بمعدل واحد من كل خمسة) من مخاطر الإصابة بأمراض القلب. ويزيد خطر الوفاة بأمراض القلب بمعدل واحد من كل أربعة.

وهكذا نحسب أنه مع المستوى الحالي لاستهلاك الدهون المتحولة، يموت ما بين) 3-500 ( ألف شخص كل يوم نتيجة لاستهلاك هذا المركب السام. وإذا أزلنا هذا المركب من نظامنا الغذائي، فسنكون قادرين على إنقاذ ملايين الأرواح.

السؤال الثالث: كيف يمكننا إزالة الدهون المتحولة من سلسلتنا الغذائية؟ وهل فعلتها أي دولة؟

الجواب: اسمحوا لي أن أبدأ بالقول إن الدهون المتحولة ضارة بصحتك. لذا فإن إزالتها ستمنحك الفوائد الصحية، ولن تدرك حتى أنه يتم إزالة الدهون المتحولة لعدم وجود تغيير فيها من ناحية الطعم، ولا تغيير في تكلفة الطعام.

من الممكن إزالة الدهون المتحولة واستبدالها بمكونات أخرى، مثل الزيوت النباتية مثل زيوت الكانولا أو غيرها من الزيوت النباتية وهناك طرق يعرفها المصنعون للقيام بذلك.

من المهم أن تحث الدول الشركات المصنعة من خلال اللوائح المناسبة. حددت منظمة الصحة العالمية أكثر من غيرها اللوائح الفعالة التي تشير ضمنًا إلى الحد من كمية الدهون المتحولة إلى حد قليل معين يأتي عادة من جميع المصادر الطبيعية. أو حظر بيع وإنتاج الدهون الصناعية المتحولة.

الآن لدينا 43 دولة أصدرت تشريعات في السنوات الماضية، وقد نما هذا العدد بسرعة كبيرة في السنوات القليلة الماضية نتيجة لحملات الصحة العامة. إلى حد كبير، هذه البلدان من شمال العالم – من البلدان ذات الدخل المرتفع.

ولكن منذ العام الماضي، لدينا دول مثل الهند وبنغلاديش أقرت لوائح تتماشى مع الممارسات الجيدة لمنظمة الصحة العالمية.

ولدينا توقعات جيدة بأن دولًا أخرى مثل نيجيريا ستصدر أيضًا تشريعات هذا العام. في الوقت الحالي لدينا ثلاث مليارات شخص في العالم مشمولين بالوقاية من خطر التعرض للدهون غير المشبعة، لأنهم يعيشون في بلدان بها تشريعات قوية.

لكننا بحاجة إلى تغطية بقية العالم، ونعتمد حقًا على تعاون جميع الجهات الفاعلة والجهات الحكومية، ولكن أيضًا على مُصنّعي الأغذية ومُصنّعي النفط للعمل نحو ما يمكن أن يكون إنجازًا رائعًا للصحة العامة، وفي الواقع، القضاء على عامل الخطر الأول للأمراض غير المعدية مثل أمراض القلب.

اقرأ أيضاً:

الدهون المتحولة تهدد صحة قلبك

طبيب يحدد الدهون الضارة والمفيدة

MENAFN25012023000072011014ID1105477106


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.