Tuesday, 31 January 2023 07:13 GMT

ماذا لو حولنا الدهشة إلى أسلوب حياة؟

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

ما‭ ‬أكثر‭ ‬المفاجآت‭ ‬السارة‭ ‬والغريبة‭ ‬التي‭ ‬ستواجهها‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬الحياة‭. ‬إنه‭ ‬الشعور‭ ‬اللذيذ‭ ‬بالدهشة،‭ ‬والذي‭ ‬بدأ‭ ‬يرافقنا‭ ‬منذ‭ ‬نعومة‭ ‬أظفارنا،‭ ‬ويأخذ‭ ‬بالتقلص‭ ‬والتلاشي‭ ‬تدريجيًا،‭ ‬فما‭ ‬كان‭ ‬يبهرك‭ ‬ويدهشك‭ ‬بالأمس‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬كذلك‭ ‬اليوم،‭ ‬بل‭ ‬أضحى‭ ‬أمرًا‭ ‬‮«‬مألوفًا‮»‬‭ ‬واعتياديًا‭ ‬لا‭ ‬يثير‭ ‬الاهتمام‭.‬

ولكن‭ ‬أتساءل‭: ‬ماذا‭ ‬لو‭ ‬حولنا‭ ‬الدهشة‭ ‬إلى‭ ‬أسلوب‭ ‬حياة؟‭ ‬كأن‭ ‬تنظر‭ ‬إلى‭ ‬الأزهار‭ ‬والورود‭ ‬في‭ ‬حديقتك‭ ‬وكأنها‭ ‬نبتت‭ ‬للتوّ،‭ ‬أو‭ ‬نلتقي‭ ‬مع‭ ‬أصدقائنا‭ ‬وأحبتنا‭ ‬وكأنه‭ ‬اللقاء‭ ‬الأول‭ ‬الذي‭ ‬يجمعنا‭ ‬بهم‭.‬

الدهشة‭ ‬هنا‭ ‬لا‭ ‬تقف‭ ‬عند‭ ‬حد‭ ‬معين،‭ ‬وتذبل‭ ‬أوراقها‭ ‬وتنتهي‭ ‬بمجرد‭ ‬فتور‭ ‬حالة‭ ‬التعجب‭ ‬والاستغراب،‭ ‬بل‭ ‬هي‭ ‬حالة‭ ‬من‭ ‬القلق‭ ‬المستمر‭ ‬بحثًا‭ ‬عن‭ ‬إجابات‭ ‬مقنعة‭ ‬تفسر‭ ‬ما‭ ‬نجده‭ ‬حولنا‭ ‬من‭ ‬أسئلة‭ ‬ملحة‭.‬

وحالة‭ ‬من‭ ‬القلق‭ ‬الوجودي‭ ‬الأنطولوجي‭ ‬يدفعنا‭ ‬إلى‭ ‬إعمال‭ ‬التفكير‭ ‬في‭ ‬الكون‭ ‬وعناصره‭ ‬وظواهره‭.‬

تتسع‭ ‬الأحداق‭ ‬وتضطرب‭ ‬ملامح‭ ‬الوجوه‭ ‬باختلاف‭ ‬المشاعر‭ ‬والأحاسيس‭ ‬وردات‭ ‬الفعل،‭ ‬فما‭ ‬يدهشك‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬يدهش‭ ‬غيرك‭ ‬بالضرورة،‭ ‬ولكن‭ ‬الجميل‭ ‬هنا‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الدهشة‭ ‬تدفع‭ ‬الإنسان‭ ‬نحو‭ ‬استمرارية‭ ‬التأمل‭ ‬وطلب‭ ‬العلم‭ ‬وعدم‭ ‬الاقتصار‭ ‬على‭ ‬مصدر‭ ‬واحد،‭ ‬وكتاب‭ ‬واحد،‭ ‬وخطيب‭ ‬واحد‭ ‬للمعرفة‭.‬

الدهشة‭ ‬التي‭ ‬أعنيها‭ ‬تخرج‭ ‬الإنسان‭ ‬من‭ ‬قوالب‭ ‬التنميط‭ ‬والرتابة‭ ‬والجمود،‭ ‬فيتمكن‭ ‬من‭ ‬إثارة‭ ‬الأسئلة‭ ‬والبحث‭ ‬والتقصي‭ ‬عوضًا‭ ‬عن‭ ‬تلقي‭ ‬الإجابات‭ ‬الجاهزة‭ ‬والمعلبة‭ ‬كعبوة‭ ‬قديمة‭ ‬لسمك‭ ‬التونا‭ ‬أو‭ ‬وجبة‭ ‬جاهزة‭ ‬حفظنا‭ ‬مقاديرها‭ ‬عن‭ ‬ظهر‭ ‬قلب‭!‬

نجد‭ ‬في‭ ‬عصرنا‭ ‬المتسارع‭ ‬ضرورة‭ ‬ملحة‭ ‬لفكر‭ ‬ينهض‭ ‬من‭ ‬سباته،‭ ‬ولا‭ ‬يكرر‭ ‬نفسه‭. ‬فكر‭ ‬يشجع‭ ‬على‭ ‬تنمية‭ ‬الخيال،‭ ‬ويتخلص‭ ‬من‭ ‬سموم‭ ‬الأيدولوجيات‭ ‬المتطرفة‭ ‬التي‭ ‬تمجد‭ ‬الكراهية‭ ‬والموت،‭ ‬وتطمس‭ ‬كل‭ ‬أثر‭ ‬لدهشة‭ ‬وفكر‭ ‬نير‭ ‬خلّاق‭.‬

فعجز‭ ‬المحاضر‭ ‬مثلًا‭ ‬عن‭ ‬الإجابة‭ ‬عن‭ ‬سؤال‭ ‬أو‭ ‬إشكال‭ ‬فلسفي‭ / ‬علمي‭ ‬لا‭ ‬يعيبه‭ ‬إن‭ ‬أقر‭ ‬بجهله،‭ ‬وبحث‭ ‬واستقصى‭ ‬ثم‭ ‬عاد‭ ‬بما‭ ‬وجده‭ ‬من‭ ‬آراء‭ ‬ونظريات‭ ‬واجتهادات‭ ‬فكرية‭. ‬المعيب‭ ‬حقًا‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬ندهش‭ ‬الآخرين‭ ‬ونصادر‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬من‭ ‬عقولهم‭ ‬ونحشوها‭ ‬بالأكاذيب‭ ‬والمغالطات‭ ‬والأباطيل‭ ‬عوضًا‭ ‬عن‭ ‬إزالة‭ ‬اللبس‭ ‬والغموض‭ ‬من‭ ‬أعينهم‭.‬

دعونا‭ ‬نستمر‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬يوم‭ ‬بإثارة‭ ‬الأسئلة‭ ‬الجمة‭ ‬والمتنوعة‭ ‬حول‭ ‬القضايا‭ ‬الشائكة‭ ‬والمصيرية،‭ ‬ودعوا‭ ‬العقل‭ ‬يعيش‭ ‬أرقى‭ ‬وأقصى‭ ‬حالات‭ ‬التحدي‭ ‬المعرفي‭ ‬ليصل‭ ‬أخيرًا‭ ‬إلى‭ ‬إجابات‭ ‬وقناعات‭ ‬وتصورات‭ ‬أكثر‭ ‬وضوحًا‭ ‬وشمولية‭. ‬فالفلسفة‭ ‬وليدة‭ ‬الدهشة‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬الفيلسوف‭ ‬أرسطو‭.‬

لكي‭ ‬لا‭ ‬تلعننا‭ ‬الأجيال‭ ‬القادمة،‭ ‬وتحولنا‭ ‬إلى‭ ‬شخصيات‭ ‬هزلية‭ ‬لمسرحيات‭ ‬المستقبل‭.‬

MENAFN09122022000055011008ID1105292165


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية