Tuesday, 05 December 2023 07:03 GMT



ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان القمة الخليجية - الصينية تؤسس لمرحلة تاريخية جديدة في التعاون الرئيس الصيني مجلس التعاون نجح في تخطي التحديات العالمية وعلينا تعزيز الشراكة الاقتصادية

(MENAFN- Al-Anbaa)

أكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس الوزراء السعودي، إن القمة الخليجية - الصينية تؤسس لمرحلة تاريخية جديدة في التعاون الخليجي الصيني، معبرا عن تطلع المملكة للتعاون مع الصين في مختلف المجالات ونقله لأفاق أرحب.

وفي كلمة افتتاحية للقمة التي انعقدت بمشاركة ممثل صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، وقادة وممثلي قادة دول المجلس والرئيس الصيني شي جين بينغ، قال ولي العهد السعودي: «نجتمع في ظل تحديات وظروف استثنائية تحتم علينا التعاون». وأكد ان «القمة تعكس الرغبة المشتركة في تعزيز التعاون الخليجي الصيني»، مشيدا بقصة نجاح بكين.

وأضاف «بحثنا إنشاء منطقة تجارة حرة خليجية - صينية، ونستكشف فرص التعاون مع الصين في مجالات الأمن الغذائي وسلاسل الإمداد».

وشدد الأمير محمد بن سلمان، على الاتفاق مع الصين على ضرورة مواجهة التحديات المشتركة التي تواجه الإنسانية.

كما قال إن دول مجلس التعاون الخليجي تؤكد على استمرار دورها كمصدر موثوق للطاقة لتلبية احتياجات العالم والصين.

وأكد أن تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة لن يتحقق إلا بخروج «الميليشيات» من المنطقة، ووقف التدخلات الخارجية في شؤونها.
من جانبه، ثمن الرئيس الصيني، «جهود السعودية لاستضافة أول قمة خليجية صينية». وأشاد بنجاح «مجلس التعاون الخليجي في تخطي التحديات العالمية».

وقال إن «مجلس التعاون الخليجي نجح في تخطي التحديات العالمية»، مشيرا إلى أن الدول الخليجية والصين يمكنها تحقيق التكامل الاقتصادي والصناعي.

وأكد الرئيس الصيني أن بلاده تتواصل مع مجلس التعاون الخليجي منذ نشأته. ورحب «بمشاركة الدول الخليجية في مبادرة الأمن العالمي»، وقال أيضا «نعمل معا على تحقيق مبدأ عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى».

وأضاف أيضا «علينا تعزيز شراكتنا الاقتصادية وتحقيق التكامل ودفع التنمية».

وأشار الرئيس الصيني في كلمته أمام القمة إلى رغبة بلاده بإنشاء مجلس استثمار مع دول الخليج، وإنشاء المركز الخليجي الصيني للأمن النووي.

كما أكد أن بكين ستعزز التعاون مع دول الخليج في الاستثمار بالطاقة النظيفة.

وأوضح أن جهود الصين تتضافر مع دول الخليج لتفعيل نظام المدفوعات بالعملات المحلية.

MENAFN09122022000130011022ID1105290025


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.