Wednesday, 08 February 2023 05:45 GMT

غداً..آرسنال مع ليون في افتتاح كأس سوبر دبي 2022 على استاد آل مكتوم'

(MENAFN- Al-Bayan)


يلتقي غداً الخميس فريقا آرسنال الإنجليزي وليون الفرنسي، على استاد آل مكتوم بدبي، في افتتاح منافسات النسخة الأولى من بطولة كأس سوبر دبي 2022 لكرة القدم، والتي تشارك فيها 4 فرق أوروبية، هي ليفربول وآرسنال الإنجليزيين واي سي ميلان الإيطالي، وأولمبيك ليون الفرنسي.

وتقام البطولة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، وتنظمها شركة 'ايه ام اتش سبورتس' AMH Sports بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي ونادي النصر، خلال الفترة من 8 إلى 16 ديسمبر، ويستضيف جميع مبارياتها استاد آل مكتوم بنادي النصر بدبي.

وتشارك الفرق الأربعة بكامل نجومها غير المنضمين لمنتخبات بلدانهم المشاركين في نهائيات كأس العالم 2022.

وكانت 3 فرق هي ارسنال وليفربول وليون قد انتظمت في مرانها بدبي بالفعل استعدادا للمشاركة في مباريات البطولة، في حين من المقرر وصول فريق آي سي ميلان يوم 11 ديسمبر الجاري قبل مواعد مباراتيه في البطولة يومي 13 و16 ديسمبر.

وحصلت اللجنة المنظمة للبطولة على موافقات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) والاتحاد الآسيوي لكرة القدم (ايه إف سي) على إقامة هذه البطولة، بمشاركة الفرق الأربعة بكامل نجومهم وأجهزتهم الفنية، خلال هذا التوقيت خلال كأس العالم 2022، حيث ستكون البطولة بمثابة معسكر إعداد شتوي استعداداً لاستكمال المواسم المحلية الأوروبية بعد ختام المونديال.

ويتضمن جدول مباريات البطولة إقامة 4 مباريات، المباراة الافتتاحية بين آرسنال مع ليون غداً، وتليها المباراة الثانية بين ليفربول مع ليون يوم 11 ديسمبر، ثم آرسنال مع ميلان يوم 13 ديسمبر، وتختتم البطولة بلقاء ليفربول مع ميلان يوم 16 ديسمبر، ولن تكون هناك مباريات تجمع بين الفريقين الإنجليزيين ليفربول وآرسنال، ولا فريقي ليون وميلان.

ويقضي نظام البطولة، الذي تمت الموافقة عليه من جميع الفرق، بحصول الفريق الأكثر جمعا للنقاط على كأس البطولة، ومن المنتظر أن تدير بعض من مباريات البطولة أطقم تحكيم إماراتية.

تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

MENAFN07122022000110011019ID1105280095


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية