Monday, 30 January 2023 05:39 GMT

ضربات الطائرات بدون طيار على روسيا مجددا

(MENAFN- Al Watan) ذكر مراقبون إن طائرات بدون طيار، ضربت داخل الحدود الروسية مع أوكرانيا في اليوم الثاني من الهجمات، مما كشف مدى تعرض بعض أهم المواقع العسكرية في موسكو للخطر.
ولم يؤكد المسؤولون الأوكرانيون رسميًا تنفيذ ضربات الطائرات بدون طيار داخل روسيا، وحافظوا على الغموض بشأن الهجمات السابقة البارزة.
لكن مستشار الرئيس الأوكراني ميخائيل بودولاك سخر من موسكو في تعليقات على تويتر، وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن روسيا من المرجح أن تعتبر الهجمات على القواعد الروسية على بعد أكثر من 500 كيلومتر «300 ميل» من الحدود مع أوكرانيا «بعضًا من أهم الإخفاقات الإستراتيجية».
وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن السلطات الروسية «ستتخذ الإجراءات اللازمة» لتعزيز حماية المنشآت الرئيسية.
طائرات بدون طيار
وذكر حاكم المنطقة، إن حريقا اندلع في مطار في منطقة كورسك بجنوب روسيا على الحدود مع أوكرانيا، بعد أن ضربت طائرة مسيرة المنشأة، وأفادت وسائل إعلام روسية مستقلة أنه في حادثة ثانية، استهدفت طائرات بدون طيار منشأة صناعية على بعد 80 كيلومترا «50 ميلا» من الحدود الأوكرانية، لكنها لم تستطع الوصول إلى مستودع وقود في الموقع.
وألقت موسكو باللوم على كييف في هجمات غير مسبوقة على قاعدتين جويتين في عمق روسيا.
موجة ضربات
وفي أعقاب ذلك، شنت القوات الروسية موجة أخرى من الضربات الصاروخية على الأراضي الأوكرانية، أصابت منازل ومباني وقتلت مدنيين، مما أدى إلى تفاقم الأضرار التي لحقت بالكهرباء والبنية التحتية الأخرى، على مدى أسابيع من الهجمات الصاروخية. قال حاكم المنطقة، الثلاثاء، إن ما يقرب من نصف المنازل في منطقة كييف، لا تزال بلا كهرباء، بينما تقول السلطات في جنوب أوديسا، إنها تمكنت من إعادة الكهرباء إلى المستشفيات وبعض الخدمات الحيوية.
تحدٍ جديد
وفي عرض جديد لتحدي كييف، سافر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى مدينة شرقية بالقرب من خط المواجهة، وتعهد بإخراج القوات الروسية من جميع أراضي أوكرانيا. «وذكر زيلينسكي في خطاب بالفيديو إلى القوات الأوكرانية من مدينة Sloviansk، لقد قاموا بتربية أبطال حقيقيين». وانتقد مدون روسي مؤيد للحرب نشر على قناة Telegram» Milinfolive» القيادة العسكرية الروسية، زاعمًا أن عدم الكفاءة والافتقار إلى التحصينات المناسبة في القواعد الجوية، جعل ضربات الطائرات بدون طيار الأوكرانية ممكنة.
وقالت وزارة الدفاع الروسية إن ثلاثة جنود روس قتلوا، وأصيب أربعة آخرون بحطام وأن طائرتين أصيبتا بأضرار طفيفة.
وقال المحلل السياسي المؤيد للكرملين سيرجي ماركوف إن الضربات «أثارت تساؤلات حول أمن القواعد الجوية العسكرية الروسية». تستضيف قاعدة إنجلز القاذفات الإستراتيجية القاذفة للأسلحة النووية، من طراز Tu-95 و Tu-160، والتي شاركت في ضربات على أوكرانيا. يضم Dyagilevo طائرات ناقلة تستخدم للتزود بالوقود في الجو.
المفاعل النووي
وتقع المدن عبر نهر دنيبر من المفاعل النووي، الذي استولت عليه القوات الروسية في المراحل الأولى من الحرب، واتهمت روسيا وأوكرانيا بعضهما البعض منذ شهور بقصف المصنع ومحيطه.
وقال رئيس منطقة سومي شمال أوكرانيا، المتاخمة لروسيا، إن موسكو شنت أكثر من 80 هجومًا صاروخيًا ومدفعيًا ثقيلًا على أراضيها، وقال الحاكم ديميترو زيفيتسكي، إن الضربات دمرت ديرًا بالقرب من بلدة شاليهين الحدودية.
وقال المتحدث باسم القوات الجوية الأوكرانية، يوري إحنات، إن قدرة البلاد على إسقاط الصواريخ القادمة تتحسن، مشيرًا إلى عدم وجود تقارير حديثة عن استخدام طائرات مسيرة هجومية إيرانية الصنع على الأراضي الأوكرانية.
ورفض التعليق على الأضرار التي لحقت بالقاعدتين الجويتين الروسيتين، مضيفًا:
«سيتعين علينا انتظار صور الأقمار الصناعية والمعلومات مفتوحة المصدر».

MENAFN07122022000089011017ID1105278131


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.