Thursday, 02 February 2023 11:22 GMT

آبل تخطط لمغادرة الصين .. والسبب؟

(MENAFN- Al Wakeel News)

الوكيل الإخباري - تخطط آبل لنقل أجزاء من إنتاجها خارج الصين بعد الاحتجاجات العنيفة التي أخرت إنتاج الشركة، حيث يتطلع الرئيس التنفيذي تيم كوك إلى فيتنام والهند كمراكز جديدة.

اضافة اعلان


وقال مصدر لصحيفة وول ستريت جورنال إن عملاقة التكنولوجيا سرّعت خططها لمغادرة مدينة تشنغتشو بالصين - حيث تقع آيفون سيتي - في الأسابيع الأخيرة.


واندلعت احتجاجات ونزاعات حول الأجور في المدينة، التي توظف ما يصل إلى 300000 عامل، مما ترك أكثر أوقات آبل ازدحاماً في العام في حالة من الفوضى مع تأخير الإنتاج والتسليم.


وقالت وول ستريت جورنال إن المستهلكين يواجهون أطول أوقات انتظار في تاريخ آيفون البالغ 15 عاماً، مع تواريخ الشحن المقدرة بعد عيد الميلاد. بالإضافة إلى ذلك، فإن إنتاج آبل في الربع الرابع أقل بنحو 10 ملايين مما كان متوقعاً، مع تضرر iPhone Pro و Pro Max بشكل أكبر.


وفي نوفمبر (تشرين الثاني)، أصدرت الشركة إشعاراً بأن عمليات النقل قد تحدث بسبب القيود الصحية في تشنغتشو، وهي تتطلع الآن إلى الهند وفيتنام لتقليل اعتمادها على المجمعات القائمة في تايوان بقيادة Foxconn Technology Group.

 

ومع ذلك، يمكن أن تحمل هذه البلدان مشكلة تواجه إدخال إنتاج جديد حيث لا يوجد لديها عدد من مهندسي الإنتاج والموردين لبناء مئات الملايين من المنتجات مثل الصين.


وتشكل آيفون سيتي الواقع في مدينة تشنغتشو، حوالي 85 بالمائة من تشكيلة برو في وقت واحد. لكن المحللين أخبروا وول ستريت جورنال أن شركة آبل لم تعد تشعر بالارتياح لوجود غالبية أعمالها في مكان واحد.


وتأمل شركة آبل، على المدى الطويل، في شحن ما يصل إلى 45 في المائة من منتجاتها من الهند. وأفادت وول ستريت جورنال أن فيتنام قد تتعامل إلى حد كبير مع إنتاج إيربودز والساعات الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.


ومع ذلك، لا يزال بإمكان الشركة الحفاظ على وجود كبير في الصين، التي وفرت حوالي مليون وظيفة محلية فيها.

 

 

24

MENAFN05122022000208011052ID1105267584


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.