Monday, 30 January 2023 04:38 GMT

صحيفة عبرية: نتنياهو يمنح سموتريتش صلاحيات خطيرة

(MENAFN- Palestine News Network )

الداخل المحتل/PNN-
قالت صحيفة عبرية، إن رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو منح زعيم حزب“الصهيونية الدينية” بتسلئيل سموتريتش، صلاحيات خطيرة في الحكومة المرتقبة تشمل تصاريح البناء في المستوطنات، وتنظيم البؤر الاستيطانية من خلال مسح الأراضي، وتصاريح العمل للفلسطينيين.

وأشارت“يديعوت أحرونوت” إلى أنه وقف الاتفاق الائتلافي الموقع بين نتنياهو زعيم حزب الليكود وسموتريتش، سيشغل الأخير لمدة عامين منصب وزير المالية- لكن ربما كان الدور الأهم الذي حصل عليه في الاتفاق هو دور وزير في وزارة الجيش.

وأضافت أن زعيم“الصهيونية الدينية” سيكون مسؤولاً عن ما تسمى الإدارة المدنية التابعة لجيش الاحتلال في الضفة الغربية.

وتابعت“علينا أن تفهم ما هي الإدارة المدنية للمستوطنين لكي نفهم أن الصهيونية الدينية وسموتريتش يتوقع أن يغيروا الطريقة التي تعمل بها الحكومة في المناطق الفلسطينية”.

وأوضحت“ان الإدارة المدنية هي في الواقع ممثلية للوزارات الحكومية لسكان الضفة الغربية. والسبب هو أن صاحب السيادة في أراضي (الضفة الغربية)، التي لم تطبق دولة إسرائيل سيادتها عليها هو القائد لعام للقيادة المركزية ووزارة الجيش”.

ومضت الصحيفة:“يدور الحديث عن منطقة لم يتم تسوية وضعها بعد، أو بعبارة أخرى – منطقة محتلة. تتعامل الإدارة المدنية مع كل ما يحدث خارج الخط الأخضر – تصاريح البناء وتوسيع المستوطنات، ومناقصات المجالس الإقليمية والمحلية، وتوسعات الفصول الدراسية، والتعامل مع البنية التحتية، والنقل، والزراعة، والتراث وما إلى ذلك”.

وتوقعت الصحيفة، أن يبدأ سموتريتش فور تولي حزبه المنصب في تنظيم وضع عشرات البؤر الاستيطانية غير الشرعية في الضفة الغربية، مقابل تدمير المزيد من البناء الفلسطيني غير القانوني، وإحداث تغيير دراماتيكي آخر لرؤساء المجالس والمستوطنات.

وتسود مخاوف داخل إسرائيل وخارجها من تشكيلة الحكومة الإسرائيلية المقبلة، والتي تضم أحزابا من أقصى اليمين، بما في ذلك حزب سموتريتش، و”عوتسما يهوديت” (قوة يهودية) بقيادة المتشدد إيتمار بن غفير الذي سيشغل منصب وزير الأمن القومي بصلاحيات موسعة تشمل السيطرة على قوات ما تسمى“حرس الحدود” العاملة بالضفة الغربية المحتلة.


MENAFN04122022000205011050ID1105264779


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.