Thursday, 02 February 2023 03:55 GMT

30 مدينة إيرانية تستعد لإضراب عام واحتجاجاتتظاهرة نسائية نادرة في زاهدان.. والأمن يطلق النار على المحتجين

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

دبي‭ - ‬العربية‭.‬نت‭: ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تتواصل‭ ‬فيه‭ ‬الاحتجاجات
في‭ ‬مختلف‭ ‬أنحاء‭ ‬إيران،‭ ‬أعلن‭ ‬المواطنون‭ ‬الإيرانيون‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الفئات‭ ‬استعدادهم‭ ‬للانضمام‭ ‬إلى‭ ‬الإضرابات‭ ‬والاحتجاجات‭ ‬مدة‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام،‭ ‬وأعلنت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬أيضًا‭ ‬الانضمام‭ ‬إليهم‭ ‬لدعم‭ ‬هذه‭ ‬التحركات‭ ‬الاحتجاجية‭ ‬في‭ ‬5‭ ‬و6‭ ‬و7‭ ‬ديسمبر‭ ‬الجاري‭. ‬يشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬7‭ ‬ديسمبر‭ ‬هو‭ ‬يوم‭ ‬الطالب‭ ‬في‭ ‬إيران،‭ ‬وكان‭ ‬دائمًا‭ ‬مناسبة‭ ‬احتجاجية‭.‬

وبحسب‭ ‬‮«‬إيران‭ ‬انترناشيونال‮»‬‭ ‬أصدر‭ ‬شباب‭ ‬أحياء‭ ‬طهران،‭ ‬وشباب‭ ‬أحياء‭ ‬30‭ ‬مدينة‭ ‬إيرانية،‭ ‬والجبهة‭ ‬الموحدة‭ ‬لأحياء‭ ‬إيران،‭ ‬ومجموعة‭ ‬الأطباء‭ ‬والممرضين‭ ‬المطالبين‭ ‬بالحرية،‭ ‬دعوات‭ ‬لهذه‭ ‬الأيام‭ ‬الثلاثة‭. ‬ودعت‭ ‬مجموعة‭ ‬شباب‭ ‬أحياء‭ ‬طهران‭ ‬إلى‭ ‬إضراب‭ ‬النقابات‭ ‬وأصحاب‭ ‬المحلات‭ ‬التجارية‭ ‬والصناعات‭ ‬وسائقي‭ ‬الشاحنات‭ ‬في‭ ‬5‭ ‬ديسمبر،‭ ‬وستقام‭ ‬تجمعات‭ ‬الأحياء‭ ‬في‭ ‬6‭ ‬ديسمبر،‭ ‬والتجمعات‭ ‬الطلابية‭ ‬ستبدأ‭ ‬من‭ ‬حول‭ ‬جامعة‭ ‬‮«‬أمير‭ ‬كبير‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬ساحة‭ ‬آزادي‭ ‬في‭ ‬طهران،‭ ‬بعد‭ ‬ظهر‭ ‬يوم‭ ‬7‭ ‬ديسمبر‭.‬

في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬نشر‭ ‬شباب‭ ‬أحياء‭ ‬30‭ ‬مدينة‭ ‬إيرانية‭ ‬بيانًا‭ ‬دعوا‭ ‬فيه‭ ‬إلى‭ ‬مظاهرة‭ ‬احتجاجية‭ ‬مدة‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬5‭ ‬إلى‭ ‬7‭ ‬ديسمبر‭.‬

وجاء‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البيان‭: ‬‮«‬الآن‭ ‬مضى‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬عشرة‭ ‬أسابيع‭ ‬على‭ ‬بداية‭ ‬ثورتنا‭ ‬على‭ ‬نظام‭ ‬الاحتلال،‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية،‭ ‬إثر‭ ‬مقتل‭ ‬الفتاة‭ ‬الإيرانية‭. ‬وخلال‭ ‬هذه‭ ‬الفترة،‭ ‬قاتل‭ ‬الطلاب‭ ‬باحتجاجهم‭ ‬وإضرابهم‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬المواطنين‭ ‬الآخرين‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الأرض،‭ ‬الذين‭ ‬ضاقوا‭ ‬ذرعا‭ ‬بالظلم‭ ‬وتعرضوا‭ ‬لأقسى‭ ‬أشكال‭ ‬القمع‮»‬‭.‬

وانضمت‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬سيستان‭ ‬بلوشستان‭ ‬الإيرانية‭ ‬أمس‭ ‬إلى‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬الواسعة‭ ‬النطاق‭ ‬التي‭ ‬أشعلتها‭ ‬وفاة‭ ‬مهسا‭ ‬أميني،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬أكدت‭ ‬مجموعات‭ ‬حقوقية‭ ‬أن‭ ‬حدوثها‭ ‬‮«‬نادر‮»‬‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬المحافظة‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭.‬

وأظهرت‭ ‬تسجيلات‭ ‬مصوّرة‭ ‬انتشرت‭ ‬على‭ ‬الإنترنت‭ ‬عشرات‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬عاصمة‭ ‬المحافظة‭ ‬زاهدان‭ ‬يرفعن‭ ‬لافتات‭ ‬كتب‭ ‬عليها‭ ‬‮«‬امرأة،‭ ‬حياة،‭ ‬حرية‮»‬،‭ ‬وهو‭ ‬أحد‭ ‬أبرز‭ ‬شعارات‭ ‬الحركة‭ ‬الاحتجاجية‭ ‬التي‭ ‬انطلقت‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬سبتمبر‭.‬

وهتفت‭ ‬نساء‭ ‬ارتدين‭ ‬‮«‬الشادور‮»‬‭: ‬‮«‬بالحجاب‭ ‬أو‭ ‬بدونه،‭ ‬هيا‭ ‬إلى‭ ‬الثورة‮»‬،‭ ‬وذلك‭ ‬بحسب‭ ‬تسجيلات‭ ‬مصوّرة‭ ‬انتشرت‭ ‬على‭ ‬تويتر‭.‬

وعلّق‭ ‬مدير‭ ‬منظمة‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬إيران،‭ ‬ومقرها‭ ‬أوسلو،‭ ‬محمود‭ ‬أميري‭ ‬مقدّم‭ ‬على‭ ‬التظاهرة‭ ‬النسائية‭ ‬في‭ ‬زاهدان‭ ‬بالقول‭: ‬‮«‬إنها‭ ‬بالفعل‭ ‬نادرة‭ ‬من‭ ‬نوعها»؛‭ ‬إذ‭ ‬إن‭ ‬المدينة‭ ‬شهدت‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬الشهرين‭ ‬الماضيين‭ ‬خروج‭ ‬الرجال‭ ‬إلى‭ ‬الشوارع‭ ‬بعد‭ ‬صلاة‭ ‬الجمعة‭. ‬وقال‭ ‬لوكالة‭ ‬‮«‬فرانس‭ ‬برس‮»‬‭ ‬إن‭ ‬‮«‬الاحتجاجات‭ ‬الحالية‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬ليست‭ ‬إلا‭ ‬انطلاقة‭ ‬لثورة‭ ‬كرامة‮»‬‭.‬

يأتي‭ ‬ذلك‭ ‬فيما‭ ‬ذكر‭ ‬تلفزيون‭ ‬‮«‬إيران‭ ‬إنترناشيونال‮»‬‭ ‬أمس‭ ‬أن‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬الإيرانية‭ ‬أطلقت‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬محتجين‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬زاهدان‭ ‬بشرق‭ ‬البلاد‭. ‬وقالت‭ ‬القناة‭ ‬إن‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬استخدمت‭ ‬الغاز‭ ‬المسيل‭ ‬للدموع‭ ‬لتفريق‭ ‬المتظاهرين‭ ‬في‭ ‬عاصمة‭ ‬محافظة‭ ‬سيستان‭ ‬بلوشستان‭.‬




انضمت‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬سيستان‭ ‬بلوشستان‭ ‬الإيرانية‭ ‬أمس‭ ‬إلى‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬الواسعة‭ ‬النطاق‭ ‬التي‭ ‬أشعلتها‭ ‬وفاة‭ ‬مهسا‭ ‬أميني،‭ ‬في‭ ‬خطوة‭ ‬أكدت‭ ‬مجموعات‭ ‬حقوقية‭ ‬بأن‭ ‬حدوثها‭ ‬‮«‬نادر‮»‬‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬المحافظة‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭. ‬

أظهرت‭ ‬تسجيلات‭ ‬مصوّرة‭ ‬انتشرت‭ ‬على‭ ‬الإنترنت‭ ‬عشرات‭ ‬النساء‭ ‬في‭ ‬عاصمة‭ ‬المحافظة‭ ‬زاهدان‭ ‬يرفعن‭ ‬لافتات‭ ‬كتب‭ ‬عليها‭ ‬‮«‬امرأة،‭ ‬حياة،‭ ‬حرية‮»‬،‭ ‬وهو‭ ‬أحد‭ ‬أبرز‭ ‬شعارات‭ ‬الحركة‭ ‬الاحتجاجية‭ ‬التي‭ ‬انطلقت‭ ‬في‭ ‬منتصف‭ ‬سبتمبر‭. ‬

وهتفت‭ ‬نساء‭ ‬ارتدين‭ ‬‮«‬الشادور‮»‬‭ ‬‮«‬بالحجاب‭ ‬أو‭ ‬بدونه،‭ ‬هيا‭ ‬إلى‭ ‬الثورة‮»‬،‭ ‬وذلك‭ ‬بحسب‭ ‬تسجيلات‭ ‬مصوّرة‭ ‬انتشرت‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬وتحققت‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬من‭ ‬صحتها‭. ‬

وعلّق‭ ‬مدير‭ ‬المنظمة‭ ‬محمود‭ ‬أميري‭ ‬مقدّم‭ ‬على‭ ‬التظاهرة‭ ‬النسائية‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬زاهدان‭ ‬بالقول‭ ‬‮«‬إنها‭ ‬بالفعل‭ ‬نادرة‭ ‬من‭ ‬نوعها‮»‬،‭ ‬إذ‭ ‬أن‭ ‬المدينة‭ ‬شهدت‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬الشهرين‭ ‬الماضيين‭ ‬خروج‭ ‬الرجال‭ ‬إلى‭ ‬الشوارع‭ ‬بعد‭ ‬صلاة‭ ‬الجمعة‭. ‬

وقال‭ ‬لفرانس‭ ‬برس‭ ‬إن‭ ‬‮«‬الاحتجاجات‭ ‬الحالية‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬ليست‭ ‬إلا‭ ‬انطلاقة‭ ‬لثورة‭ ‬كرامة‮»‬‭. ‬

وأضاف‭ ‬‮«‬ساهمت‭ ‬هذه‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬بتمكين‭ ‬النساء‭ ‬والأقليات‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬التعامل‭ ‬معهم‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬أربعة‭ ‬عقود‭ ‬كمواطنين‭ ‬من‭ ‬الدرجة‭ ‬الثانية،‭ ‬ليخرجوا‭ ‬إلى‭ ‬الشوارع‭ ‬ويطالبوا‭ ‬بحقوقهم‭ ‬الأساسية‮»‬‭. ‬

يأتي‭ ‬ذلك‭ ‬فيما‭ ‬ذكر‭ ‬تلفزيون‭ ‬‮«‬إيران‭ ‬إنترناشيونال‮»‬،‭ ‬امس،‭ ‬أن‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬الإيرانية‭ ‬أطلقت‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬محتجين‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬زاهدان‭. ‬وقالت‭ ‬القناة‭ ‬إن‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬استخدمت‭ ‬الغاز‭ ‬المسيل‭ ‬للدموع‭ ‬لتفريق‭ ‬المتظاهرين‭ ‬في‭ ‬عاصمة‭ ‬محافظة‭ ‬سيستان‭ ‬وبلوشستان‭.‬

هذا‭ ‬ونشرت‭ ‬شبكة‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬كردستان‭ (‬ KurdistanHRN ‭)‬،‭ ‬مقطع‭ ‬فيديو‭ ‬جديدا‭ ‬لقوات‭ ‬الأمن‭ ‬وهي‭ ‬تطلق‭ ‬النار‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المتظاهرين‭ ‬أثناء‭ ‬عودتهم‭ ‬من‭ ‬مراسم‭ ‬تشييع‭ ‬اثنين‭ ‬من‭ ‬ضحايا‭ ‬احتجاجات‭ ‬جوانرود‭ ‬في‭ ‬21‭ ‬نوفمبر‭.‬

وتفيد‭ ‬منظمة‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬إيران،‭ ‬ومقرها‭ ‬أوسلو،‭ ‬بأن‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬قتلت‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬448‭ ‬متظاهرا‭ ‬في‭ ‬انحاء‭ ‬البلاد‭. ‬وقتل‭ ‬128‭ ‬شخصا‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬في‭ ‬سيستان‭ ‬بلوشستان‭ ‬في‭ ‬الحملة‭ ‬الأمنية‭ ‬التي‭ ‬تشنّها‭ ‬السلطات‭ ‬الإيرانية،‭ ‬بحسب‭ ‬منظمة‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬إيران،‭ ‬وهي‭ ‬أكبر‭ ‬حصيلة‭ ‬للقتلى‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬تسجيل‭ ‬سقوطهم‭ ‬في‭ ‬26‭ ‬من‭ ‬محافظات‭ ‬إيران‭ ‬الـ31‭. ‬

تعد‭ ‬سيستان‭ ‬بلوشستان‭ ‬ذات‭ ‬الأغلبية‭ ‬السنية‭ ‬أفقر‭ ‬منطقة‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬بينما‭ ‬يعاني‭ ‬سكانها‭ ‬البلوش‭ ‬من‭ ‬التمييز‭. ‬

وتأتي‭ ‬كردستان‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الثانية‭ ‬لجهة‭ ‬عدد‭ ‬قتلى‭ ‬الاحتجاجات‭ (‬53‭ ‬شخصا‭) ‬إذ‭ ‬أنها‭ ‬مسقط‭ ‬رأس‭ ‬أميني‭. ‬

هذا‭ ‬وتتواصل‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬أنحاء‭ ‬إيران،‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬أعلن‭ ‬فيه‭ ‬المواطنون‭ ‬الإيرانيون‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الفئات‭ ‬استعدادهم‭ ‬للانضمام‭ ‬إلى‭ ‬الإضرابات‭ ‬والاحتجاجات‭ ‬لمدة‭ ‬ثلاثة‭ ‬أيام،‭ ‬وأعلنت‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬أيضًا‭ ‬الانضمام‭ ‬لهم‭ ‬لدعم‭ ‬هذه‭ ‬التحركات‭ ‬الاحتجاجية‭ ‬في‭ ‬5‭ ‬و6‭ ‬و7‭ ‬ديسمبر‭ ‬الجاري‭. ‬يشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬7‭ ‬ديسمبر‭ ‬هو‭ ‬يوم‭ ‬الطالب‭ ‬في‭ ‬إيران،‭ ‬وكان‭ ‬دائمًا‭ ‬مناسبة‭ ‬احتجاجية‭.‬

في‭ ‬غضون‭ ‬ذلك‭ ‬قالت‭ ‬وزيرة‭ ‬الخارجية‭ ‬الكندية‭ ‬ميلاني‭ ‬جولي‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬أمس‭ ‬ان‭ ‬كندا‭ ‬فرضت‭ ‬عقوبات‭ ‬اضافية‭ ‬على‭ ‬إيران‭ ‬بسبب‭ ‬حرمان‭ ‬النساء‭ ‬والفتيات‭ ‬من‭ ‬حقوقهن‭ ‬وفضلا‭ ‬عن‭ ‬قمع‭ ‬الاحتجاجات‭ ‬السلمية‭. ‬وتستهدف‭ ‬أحدث‭ ‬جولة‭ ‬من‭ ‬العقوبات‭ ‬أربعة‭ ‬أفراد‭ ‬وخمسة‭ ‬كيانات‭ ‬قالت‭ ‬أوتاوا‭ ‬انها‭ ‬مرتبطة‭ ‬‮«‬بانتهاكات‭ ‬طهران‭ ‬الممنهجة‭ ‬لحقوق‭ ‬الانسان‮»‬‭ ‬والاجراءات‭ ‬التي‭ ‬‮«‬تهدد‭ ‬السلم‭ ‬والامن‭ ‬الدوليين‮»‬‭. ‬وقال‭ ‬البيان‭ ‬‮«‬كندا‭ ‬لن‭ ‬تقف‭ ‬مكتوفة‭ ‬الايدي‭ ‬بينما‭ ‬تتزايد‭ ‬انتهاكات‭ ‬النظام‭ ‬لحقوق‭ ‬الانسان‭ ‬في‭ ‬نطاقها‭ ‬وشدتها‭ ‬ضد‭ ‬الشعب‭ ‬الإيراني‮»‬‭.‬


MENAFN02122022000055011008ID1105262110


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية



آخر الأخبار