Friday, 03 February 2023 06:41 GMT

آخر مريض إيبولا في أوغندا يغادر المستشفى'

(MENAFN- Al-Bayan)

أعلنت مسؤولة صحية كبيرة، اليوم، أن أوغندا سمحت لآخر مريض مصاب بإيبولا بمغادرة المستشفى، ما يرفع الآمال بأن نهاية الوباء، الذي أودى بحياة 56 شخصاً، قد تكون قريبة.

وأكد المسؤولون، لأول مرة، تفشي الوباء في سبتمبر، وقالوا إن التفشي بسبب سلالة من الفيروس تتسبب في وفاة 40 في المئة إلى 60 في المئة ممن يصابون بها، ولا يوجد لقاح لها.

وكتبت ديانا أتوين، وهي مسؤولة كبيرة في وزارة الصحة على «تويتر»: «سعيدة بإعلان أننا أخرجنا مريضاً سابقاً بإيبولا (من المستشفى)، رعانا الله خلال هذا الوباء».

وقالت إن الأطباء سيواصلون متابعة الأشخاص الذين اختلطوا بالمصابين 21 يوماً، لتبين إذا ما كانت ستظهر عليهم أعراض الإصابة. ولم تذكر متى تأكدت أحدث حالة إصابة.

وسجلت أوغندا 142 إصابة خلال أحدث تفشٍّ للوباء.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن البلاد بحاجة إلى أن تصمد 42 يوماً، وهي مدة تساوي مثلي أقصى مدة حضانة للفيروس، بعد الإعلان عن أحدث حالات الإصابة بالفيروس من أجل إعلان خلوّها من فيروس إيبولا.

تابعوا أخبار العالم من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN02122022000110011019ID1105261891


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.