Tuesday, 31 January 2023 07:18 GMT

أجواء تمطر ذهبا وتنبت الوظائف

(MENAFN- Al Watan) من يسافر كثيرا يعلم أن هناك أمرين يعكسان ما سيواجهه في البلد الذي يزوره، أولهما المطار ومن فيه، وثانيهما خدمة سيارات الأجرة وطباع سائقيها. في الزمان السابق كان ينظر للمطار على أنه مكان لتلويح الأيدي توديعا واستقبالا، أما هذه الأيام فبرزت أهمية المطارات لما لها من أثر مهم في الناتج المحلي وغيره بما يتعدى مجال الاقتصاد إلى مجالات الثقافي والاجتماعي والترفيهي وغيره.
إذ يسافر قرابة 4 مليارات إنسان سنويا، وهذا يبرز أهمية المطارات في حياتنا، وكذلك أثر المطار في تنمية المدينة التي ينشأ فيها، وهذا يرتبط بما يتوافر فيه من خدمات وقدرات مثل عدد الخطوط المشتغلة فيه، وعدد الوجهات التي ينطلق منها وإليها، وسهولة الوصول للمطار والخروج منه، وهي مسائل تستفيد من مساحة المطار لكنها لا تعتمد عليها اعتمادا كليا.
ومثلها الخدمات المساندة كالشحن الجوي والأسواق الحرة والمطاعم والمقاهي، وكذلك الفنادق المخصصة لخدمة العابرين، وصالات الانتظار، وأرض للمعارض السنوية، الخ من (اقتصاديات المطارات).
وللمقارنة المباشرة، مطار الملك فهد في الدمام مقام على مساحة تقارب 450كم مربع، ويخدم قرابة 10 ملايين مسافر، ويطير إلى 43 وجهة، وناتجه المحلي أقل من المأمول.
أما مطار دالاس في الولايات المتحده الأمريكيه فمقام على مساحة 70 كم مربع ويطير إلى 260 محطة حول العالم، ويستقبل ما يقارب 75 مليون مسافر سنويا، ويساهم بما يقارب 10 مليارات دولار في الناتج المحلي. لذا تبرز أهمية الاستخدام الأمثل للمطار وخدمات وتوسيع وتعظيم الفائدة، والتفكير خارج الصندوق بعيدا عن التقليدية وأن يكون المطار رشيقا حيويا قابلا للتوسع.
لأجل ذلك أسعدنا إعلان سمو ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء، رعاه الله، عن إطلاق مطار الملك سلمان الدولي الذي سيكون مطارا يستحق الفخر كما في غيره من المشاريع التي تقام في أنحاء البلاد منذ بدء رؤية المملكة 2030.
من المتوقع أن يصل استيعاب المطار إلى 120 مليون راكب سنويا في 2030، وأن يصل إلى 185 مليون راكب سنويا في 2050، وأن يحقق عوائد مالية تقارب 27 مليار ريال سنويا في الناتج المحلي، وأن تستحدث ما يقارب 100 ألف وظيفة بشكل مباشر وغير مباشر.
ونتمنى أن يتواصل هذا التطوير ليشمل بقية مطارات المملكة، وخصوصا مطاري جدة والدمام لكي يتوافقا مع التطور والمكانة الحالية للسعودية، ولمواكبة الزيادة المتوقعة من المعتمرين والحجاج والزائرين والسائحين، فالمطارات واجهة وثقافة واقتصاد ودخل مالي كبير جدير بأن يعتنى بها.

MENAFN29112022000089011017ID1105244751


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية