Friday, 03 February 2023 01:18 GMT

الكويت ترأست المجموعة العربية بالاجتماع الوزاري لـ الكومسيك

(MENAFN- Al-Anbaa) اختتمت أمس أعمال الاجتماعات الوزارية 38 للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك)، وقد ترأست الكويت المجموعة العربية في الاجتماع باعتبارها رئيس المجموعة للدورة الحالية، وترأس الوفد الكويتي وكيلة وزارة المالية أسيل المنيفي.
وفي كلمة ألقتها خلال الاجتماع، ركزت المنيفي على تبادل وجهات النظر حول تقديم المساعدة الاجتماعية الفعالة والتمكين الاجتماعي والاقتصادي وعلى التعافي الاقتصادي بالاعتماد على التحول الرقمي وتحقيق أهداف مستدامة.
وقد قامت الكويت، ممثلة بوزارة المالية بالتنسيق بين دول الأعضاء باعتبارها رئيس المجموعة العربية في هذه الدورة لاختيار رئيس المجموعة العربية للسنوات الثلاث القادمة، وتم اعتماد دولة قطر لترؤس المجموعة العربية.
وتعتبر «الكومسيك» التي أنشئت بناء على قرار مؤتمر القمة الإسلامي الثالث المنعقد في عام 1981، وعهد برئاستها إلى رئيس الجمهورية التركية، محفلا يضم وزراء المال والاقتصاد بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي المعنيين برسم السياسات الاقتصادية الوطنية الشاملة، وتتناول «الكومسيك» كل المواضيع الاقتصادية والتجارية الدولية والإقليمية وانعكاساتها على الدول الأعضاء.
وقد افتتح الاجتماع رئيس الجمهورية التركية ورئيس الكومسيك رجب طيب أردوغان، بحضور الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، والوزراء رؤساء وفود الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، بالإضافة إلى رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية.
وتم خلال الاجتماع بحث التطورات الاقتصادية العالمية خاصة على تأثيراتها الاجتماعية والاقتصادية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وبحث آخر التطورات الاقتصادية العالمية المرتبطة بفيروس «كوفيد-19».
كما تم اعتماد تقرير الاجتماع 38 للجنة المتابعة المنبثقة عن الاجتماع الوزاري للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي (الكومسيك)، واعتماد تقارير فرق العمل الخاصة بالقطاعات (التجارة - النقل والاتصالات - الزراعة - السياحة - التعاون المالي - الفقر) التابع للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي.

MENAFN29112022000130011022ID1105244298


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.