Tuesday, 31 January 2023 07:55 GMT

70 % من قادة الأعمال بالإمارات متفائلون بـ 2023'

(MENAFN- Al-Bayan)

أظهرت نتائج استبيان أجرته شركة «جيدون مور آند بارتنرز» لاستشارات نمو الشركات وتحولها أن 70% من قادة الأعمال التجارية في الإمارات والسعودية معاً متفائلون حيال آفاق الأحوال الاقتصادية والمناخ الاقتصادي العام المتوقّعة في العام المُقبل. ويُعد هذا الاستبيان هو الأول ضمن سلسلة استبيانات تعتزم الشركة التي يقع مقرها الرئيسي في الإمارات إجراءها بصفة ربع سنوية لرصد المشاعر الاقتصادية ومستويات التفاؤل السائدة في أوساط الأعمال التجارية بكلٍ من الإمارات والسعودية.

وأجرت الشركة الاستبيان على عينة قُوُامُها 250 من قادة الأعمال وكبار المسؤولين التنفيذيين في الشركات عبر البلدين. وأفادت نتائج الاستبيان أيضاً بأن 46% من أفراد العينة أعربوا عن تفاؤلهم الشديد حيال آفاق الاقتصاد المتوقّعة في 2023. وبحسب تعليق «جيدون مور آند بارتنرز» على نتائج الاستبيان، فإن هذه النتائج تتكامل مع أحدث التوقعات التي أعلن عنها «صندوق النقد الدولي» حيال النمو الاقتصادي في الإمارات، والتي كان قد أعلن عنها في الأسبوع الماضي في ختام الجولة التشاورية الرابعة لخبراء وكبار موظفي الصندوق في زيارتهم إلى الدولة، حيث توقع الصندوق أن يتجاوز النمو في الناتج المحلي الإجمالي للإمارات في نهاية العام الجاري 6%.

وقالت ماريا جيدون، الرئيس التنفيذي ومؤسسة «جيدون مور آند بارتنرز» تعليقاً على نتائج الاستبيان: «تُعد أحوال الأعمال التجارية في منطقة الشرق الأوسط حالياً صحية، خاصة في ظل إعلان كلٍ من الإمارات والسعودية عن استراتيجية مستقبلية طموحة تعكس رؤية كل منهما لمستقبله». وأضافت: «وينطبق ذلك على رؤية «نحن الإمارات 2031» لصياغة اقتصاد المستقبل في الإمارات خلال العقد المقبل، مع التركيز على الجوانب التنموية الاقتصادية، وأيضاً الاجتماعية».

تابعوا البيان الاقتصادي عبر غوغل نيوز

MENAFN29112022000110011019ID1105241015


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية