Friday, 03 February 2023 06:27 GMT

ما بين آسيا وأفريقيا'

(MENAFN- Al-Bayan)

سأتحدث بلغة الأرقام لا بلغة العواطف، فالأكيد أن الكرة في قارة أفريقيا متطورة بمراحل كبيرة عنها في آسيا، بسبب العدد الهائل من المحترفين الذين يلعبون في أهم دوريات العالم، حتى توج أحدهم يوماً أفضل لاعب في العالم وأوروبا وهو الليبيري جورج وياه عام 1995، ونافس السنغالي ماني والمصري محمد صلاح على لقب أفضل لاعبي العالم، وتوج الجزائري رياض محرز أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، ونال مواطنه رابح مادجر لقب دوري أبطال أوروبا، وتوج العشرات من الأفارقة بالألقاب الأوروبية مع أنديتهم.

وصحيح أن هناك حفنة من لاعبي اليابان وكوريا الجنوبية (وأستراليا) ممن يلعبون كمحترفين، ولكن التنافس الأفريقي مثلاً على بطاقات كأس العالم أشرس منه بكثير من نظيره في آسيا، لوجود منتخبات مرعبة مثل مصر وتونس والجزائر والمغرب ونيجيريا والكاميرون والسنغال وغانا وساحل العاج ومالي وجنوب أفريقيا، وغيرهم من المنتخبات التي لا تقارن قوتها بمنتخبات سريلانكا والفلبين والمالديف وكوريا الشمالية والهند وباكستان.

ولكن أداء ممثلي آسيا في مونديال قطر كان مبهراً قياساً على أداء ممثلي أفريقيا الذين لم يسجلوا سوى هدفين في أول جولة بدون أي انتصار، علماً أن منتخبات آسيا واجهت أبطال العالم، فالمنتخب السعودي هزم الأرجنتين التي حملت كأس العالم مرتين ووصلت للنهائي 5 مرات، والمنتخب الياباني هزم ألمانيا بطلة العالم 4 مرات، ولعبت إيران مع إنجلترا بطلة العالم مرة واحدة، وخسرت ولكنها فازت بعدها على ويلز، فيما لعبت كوريا الجنوبية مع الأوروغواي بطلة العالم مرتين وخرجت متعادلة، وشخصياً لا أعتبر استراليا من قارة آسيا ولكنها مدحوشة في أنفنا، ومع هذا لعبت مباراتها الافتتاحية مع فرنسا بطلة العالم وخسرت ثم فازت على تونس أحد ممثلي أفريقيا.

أي أن ممثلي آسيا الخمسة واجهوا جميعاً أبطال العالم وكانوا أنداداً لهم فيما لم يترك أي ممثل لأفريقيا بصمة تذكر باستثناء تعادل تونس والدنمارك والمغرب مع كرواتيا ثم الفوز المبهر والكبير للمغرب على بلجيكا والذي أعاد الهيبة إلى كرة أفريقيا.

ويبقى السؤال: ماذا لو زادت وتيرة الاحتراف الآسيوي أوروبياً فهل سننتقل من مجرد المشاركة إلى مستوى التنافس على اللقب العالمي؟ لِمَ لا؟

MENAFN28112022000110011019ID1105238654


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.