Monday, 30 January 2023 06:47 GMT

ما سر الفوز التاريخي؟ ..المغرب يقترب من الدور الـ 16 بكأس العالم'

(MENAFN- Al-Bayan)

سجل البديلان عبد الحميد صبيري وزكريا أبو خلال في الشوط الثاني، ليفوز المغرب 2-صفر على بلجيكا في مفاجأة كبيرة اليوم الأحد ويعزز فرصه في التأهل لدور 16 بكأس العالم لكرة القدم لأول مرة منذ 1986.

وهذا ثالث انتصار للمغرب في تاريخه بالنهائيات، بعد الانتصار 3-1 على البرتغال في 1986 و3-صفر على أسكتلندا في 1998، بينما غادر نسخة روسيا 2018 بنقطة وحيدة.

البدلاء سر الفوز التاريخي

وهز صبيري الشباك من ركلة حرة في الدقيقة 73 وأضاف أبو خلال الهدف الثاني في الوقت المحتسب بدل الضائع بتسديدة رائعة من مدى قريب بعد مهارة فردية من حكيم زياش.

وقال زياش أفضل لاعب في المباراة 'سجلنا في الوقت المناسب. نستحق الفوز، بعد 70 دقيقة شعر بعض اللاعبين بالإرهاق لكن طريقة دعم الجمهور لنا ساعدتنا حقا، منحونا دفعة كبيرة'.

وأضاف جناح تشيلسي 'مباراة كرواتيا كانت أصعب، مباراة اليوم كانت أسهل بالنسبة لنا فيما يتعلق بالضغط على المنافس، وارتكبوا أخطاء أكثر من كرواتيا'.

وأظهر المغرب جرأة هجومية أكبر أمام المصنفة الثانية عالميا، كما لعب بصلابة دفاعية وأغلق المنافذ أمام منافسه مستغلا تشجيعا حماسيا في استاد الثمامة بالدوحة وسط حضور نحو 44 ألف متفرج.

وتألق الحارس منير المحمدي (الكجوي) رغم مشاركته المفاجئة قبل لحظات من انطلاق اللقاء بعد إصابة الحارس الأساسي ياسين بونو الذي شارك في مراسم عزف النشيد الوطني.

ورفع المغرب، الذي تعادل دون أهداف مع كرواتيا وصيفة بطلة العالم في الجولة الأولى، رصيده إلى أربع نقاط متصدرا المجموعة السادسة، مقابل ثلاث نقاط لبلجيكا التي حققت فوزا باهتا 1-صفر على كندا في أول جولة. وتلعب كرواتيا مع كندا اليوم.

وألغي هدف للمغرب قبل نهاية الشوط الأول عبر حكيم زياش من ركلة حرة جانبية في الزاوية القريبة للمرمى بداعي أن المدافع رومان سايس، الموجود في موقف تسلل بعد العودة لنظام حكم الفيديو المساعد، حجب الرؤية عن الحارس تيبو كورتوا.

لكن صبيري سجل بنفس الطريقة قبل 17 دقيقة من النهاية بعد أن تجنب سايس السقوط في مصيدة التسلل هذه المرة وخدعت الكرة كورتوا.

وأضاف أبو خلال الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع بتسديدة في سقف الشباك بعد جهد رائع من زياش.

وقال روبرتو مارتينيز مدرب بلجيكا 'إنها نتيجة صعبة، لم نتمكن من فرض أسلوبنا، نحتاج لفهم ما حدث بالمباراة، ونحتاج للتكاتف والرد، هذا ما يحدث في كأس العالم'.

* تماسك وجرأة


بدا أن المدرب وليد الركراكي سيستنسخ خطة مباراة كرواتيا بالتأمين الدفاعي المكثف، لكنه نوّع الحلول الهجومية هذه المرة وحصد الثمار في النهاية بفوز مستحق وتاريخي.

وفي الشوط الأول لم تهدد بلجيكا، صاحبة المركز الثالث في نسخة روسيا 2018، مرمى المغرب سوى في انفراد ميشي باتشواي بأول خمس دقائق، لكن الكجوي أنقذ مرماه، واستمر ثباته رغم هيبة الموقف بعد استبعاد بونو المفاجئ.

وكان يمكن للظهير أشرف حكيمي التسجيل حين اخترق من اليمين لكنه سدد بجوار المرمى في الدقيقة 34.

واحتفلت الجماهير بهدف زياش عندما خدع حارس ريال مدريد قبل نهاية الشوط قبل أن يحبطها حكم الفيديو.

واستمر زياش في إزعاج الدفاع وكورتوا في الشوط الثاني، كما استمر تألق الكجوي الذي تصدى ببراعة لمحاولات من هازارد والبديل دريس ميرتنز وباتشواي.

وبعد دقائق قليلة من مشاركته سجل صبيري من ركلة حرة منخفضة من زاوية قريبة في استغلال مثالي لنقطة ضعف كورتوا.

ولم تستفق بلجيكا من الصدمة حتى بعد نزول المهاجم روميلو لوكاكو في آخر عشر دقائق وظل صانع اللعب كيفن دي بروين خارج الخدمة.

وسدد المدافع يان فرتونجن بجوار القائم في فرصة خطيرة للتعادل بالدقيقة 82، قبل أن يطلق أبو خلال رصاصة الرحمة بتسديدة متقنة في سقف شباك كورتوا بعد توغل رائع وتمريرة حاسمة من زياش.

واستمر اللاعبون في أرض الملعب عدة دقائق للاحتفال مع الجماهير بعد اقتراب حلم بلوغ أدوار خروج المغلوب.

تابعوا البيان الرياضي عبر غوغل نيوز

MENAFN28112022000110011019ID1105238625


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.