Monday, 30 January 2023 05:43 GMT

الأرض تشهد منظراً رائعاً ليلة يوم 13 - 14 كانون الأول.. تعرف عليه

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - سيكون هواة رصد نجوم السماء على موعد ليلة يوم 13 - 14 ديسمبر-كانون الأول لمشاهدة منظر رائع حين سيمطر الجوَّ الأرضي أكثرُ زخات المطر النيزكي كثافة وروعة في نصف الكرة الشمالي.

ويتوقع أن يصل وابل نيازك الـ'جمنيد' والـ'أورسيد' إلى ذروته في الفترة ما بين 14 ديسمبر و 22 ديسمبر على التوالي بحسب ما أفاد بذلك المكتب الصحفي للقبة السماوية في موسكو.

وتعتبر الـ'جمنيد' واحدة من أقوى زخات الشهب السنوية، وتظهر في السماء من 4 إلى 17 ديسمبر كل عام. وقد أطلق على هذا المطر النيزكي لقب آخر، هو 'ملك الأمطار النيزكية'.


ويتكون المطر النيزكي من جسيمات صغيرة رمى بها كويكب 3200
إلى الفضاء، ما تسبب في مرور أرضنا بسحابة من النيازك.


وفي ليلة 13 - 14 ديسمبر، يتوقع علماء الفلك ذروة نشاط زخات الشهب. وتقع منطقة انبعاث النيازك بالقرب من كوكبة الجوزاء وفق روسيا اليوم.

ووفقا لتوقعات محطة النيازك الدولية IMO)، يرجح أن يبلغ عدد النيازك 150 نيزكا في الساعة. وستكون شهب الـ' جمنيد' بيضاء ومشرقة. ويمكن أن تسقط بكثرة، لكن ظروف رصد الـ'جمنيد' عام 2022 غير مواتية لأن القمر يقترب من الربع الأخير لمنازله، ما يعرقل رصد الشهب.
وقالت القبة السماوية، إن معدل سرعة تيار الشهب سيكون منخفضا ولن يتجاوز الـ35 كم/ ثانية.

وقد اكتشفت هذه الشهب المضيئة في القرن التاسع عشر، ويعتقد البعض ان مصدرها كويكب فايتون،
لذلك يمكن ان تضم الشهب قطعاً يصل حجمها إلى حجم قبضة اليد، وتصل سرعتها الى 35 كلم/ثانية، فتحترق عند اختراقها الغلاف الجوي للأرض وهو ما يولد ضوءاً ساطعاً.

أما كويكب فايتون الذي يعتبر مصدراً لهذه الأمطار النيزكية، فإنه كبير الحجم ويدور حول الشمس دورة كاملة خلال 1.5 سنة.

بينما ستصل زخات الشهب الـ'أورسيد' ذروتها، في أطول ليلة من ليالي العام، أي من 21 إلى 22 ديسمبر المقبل. وسيمكن رؤيتها فقط في نصف الكرة الشمالي للأرض، وسيبدأ مطر النيازك في 17 ديسمبر وسينتهي في 27 ديسمبر.

ومن بين الأحداث الفلكية الأخرى لشهر ديسمبر، خسوف المريخ فوق القمر، وسيتزامن مع تقابل المريخ واكتمال القمر، وغالبا ما تكون عمليات تغطية الكواكب من قبل القمر قصيرة الأجل حيث لا تتجاوز فترة الخسوف ساعة واحدة.

MENAFN27112022000151011027ID1105236464


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.