Monday, 06 February 2023 11:53 GMT

ببساطة.. كيف تحمي هاتفك المحمول من الاختراق والتجسس؟

(MENAFN- Khaberni)

خبرني - مع اتصال الهواتف الذكية بشبكة الإنترنت، هناك نوافذ كثيرة للمعلومات تصل لهاتفك المحمول بشكل دوري.

وفي خضم هذا السيل المتدفق على الهاتف قد يكون هناك 'برامج تجسس' قد استطاعت اختراق هاتفك دون أن تدري.

والهدف الأساسي الذي يسعى إليه المتسلل لهاتفك المحمول هو ألا تعلم أنه تمكن من الاختراق وبالتالي ضمان الوصول إلى المعلومات الخاصة بك بكل سهولة ويسر.

برامج التجسس

في هذا الصدد، نصح خبراء أصحاب
الهواتف المحمولة بأن يضعوا في اعتبارهم بعض الأمور التي تساعدهم على الكشف عن برامج التجسس.

النصيحة الأولى، مراقبة التطبيقات وشبكات التواصل الاجتماعية ا المفتوحة على الهاتف المحمول، وتحديد الأجهزة وعناوين IP التي من خلالها تم الدخول إلى الهاتف.

من بين النصائح الأخرى التي تضمن عدم اختراق حسابك، مراقبة نشاط جوجل أو آي كلاود إذا كنت من بين مالكي الآيفون.

وفي حال شعرت بحدوث أنشطة غير معتادة سواء للتطبيقات المتواجدة على هاتفك المحمول أو الحسابات الموجودة عليه، عليك أن تسارع بعرض هاتف المحمول على أحد الخبراء من أجل أن يتمكن من إزالة أي تطبيق يقوم بالاختراق أو التجسس.

نصائح أخرى لضمان تجنب خطر اختراق الهاتف والتجسس عليه، لابد من وضع تعريف مستخدم ثنائي، مايجعل من الصعب على المتسلل الاختراق، كما أنه يزيد مستوى الأمان لدى المستخدم.

وبالفعل تقوم العديد من تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي بتلك الخطوة عند ظهورIP مختلف لصاحب الحساب يحاول الدخول لحسابه.

نصيحة أخرى لصاحب الهاتف المحمول، لا يجب فتح الملفات أو التطبيقات التي تأتي من مصدر غير معروف.

وفي حال رغب صاحب الهاتف المحمول في تحميل أي من التطبيقات، يجب تحميله من متجر التطبيقات جوجل بلاي (Google Play) ، أبل ستورAppel store) ( أو من موقع الشركة المصنعة.

أما النصيحة الأخيرة، هي الاستخدام المستمر لمضادات الفيروسات الأمر الذي يحسن بشكل كبير حماية الهاتف ومحتوياته.

وفي نهاية المطاف لا توجد نسب أمان
100% لذا فان صاحب الهاتف المحمول عليه أن يحتفظ بنسخة احتياطية من الملفات المهمة التي لديه وتحديث تلك النسخ بشكل مستمر تحسبا لأ ظرف طارئ.

MENAFN26112022000151011027ID1105235930


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.