Tuesday, 06 December 2022 09:23 GMT

عام / المملكة تستضيف مؤتمر مقاومة مضادات الميكروبات في دورته الرابعة

(MENAFN- Saudi Press Agency) مسقط 01 جمادى الأولى 1444 هـ الموافق 25 نوفمبر 2022 م واس
رأس معالي وزير الصحة الأستاذ فهد بن عبدالرحمن الجلاجل اليوم وفد المملكة المشارك في المؤتمر الوزاري الثالث لمقاومة مضادات الميكروبات الذي ينعقد في العاصمة العُمانية مسقط خلال الفترة 24 - 25 نوفمبر الجاري.
وناقش المؤتمر خلال جلساته ما تم إنجازه حتى الآن من حراك للسيطرة على الوباء الصامت لمقاومة المضادات والتحديات والفرص المتاحة للسيطرة على الانتشار وتخفيف الآثار السلبية لها على صحة البشر والحيوانات والاقتصاد والنمو والتطور العالمي، إلى جانب استعراض التجارب الناجحة من الدول المشاركة وتبادل الخبرات والآليات المتبعة للاستجابة بنهج 'الصحة الواحدة'، حيث تم التركيز على 4 محاور مهمة بإدارة خبرات عالمية ومشاركة دولية ومن منظمات مختصة تدور حول: تفعيل خطط الاستجابة على مستوى الدول، والرصد للمقاومة بمنظومة الصحة الواحدة التي تشمل الإنسان والحيوان والبيئة، والحراك السياسي والموارد المالية، والبحث والابتكار.
وأعلن وزير الصحة تأييد المملكة لبيان مسقط وما تضمنه من توصيات ومستهدفات من شأنها تعزيز العمل الدولي المشترك لمواجهة مقاومة المضادات الحيوية.
كما أعلن أن الدورة الرابعة للمؤتمر في عام 2024 سيتم استضافتها في المملكة، وقد لاقى هذا الإعلان ثناءاً كبيراً من المشاركين في المؤتمر الأمر الذي يؤكد ما للمملكة العربية السعودية من مكانة مميزة إقليمياً وعالمياً.
ويأتي حرص المملكة على استضافة المؤتمر لما لتحدي مقاومة مضادات الميكروبات من أهمية بالغة جعلته على قائمة أولويات العمل الصحي الدولي لما يشكله من تحدٍ خطير لعلاج العدوى في البشر والحيوان، وتهديده للمكاسب والإنجازات في مجالات الصحة العالمية والأمن الغذائي والنمو الاقتصادي والتنمية.
وتستهدف هذه الاستضافة دعم الجهود الدولية المتعددة لمواجهة هذا التحدي المتعاظم والبناء على ما تم إنجازه من اتفاقات وتعهدات كان آخرها بيان مسقط الذي أيدته الدول المشاركة في المؤتمر الوزاري الثالث لمقاومة مضادات الميكروبات.

MENAFN25112022000078011016ID1105233277


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.