Monday, 05 December 2022 06:57 GMT

«صحة أبوظبي» توسع نطاق برنامج فحوصات ما قبل الزواج'

(MENAFN- Al-Bayan)

أعلنت دائرة الصحة – أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، أنها أضافت اختباراً جينياً اختيارياً إلى برنامج فحوصات ما قبل الزواج في الإمارة. وقالت إن هذه الخطوة تندرج في إطار التدابير الوقائية التي تحرص الدائرة على تطبيقها لحماية صحة وعافية أفراد المجتمع.


ومن المتوقع لهذا الاختبار الجيني أن يغطي 570 حالة طبية، في حين يأتي إدراجه ضمن برنامج فحوصات ما قبل الزواج بهدف الارتقاء بصحة وجودة حياة الأسر عبر وقاية أفرادها من الأمراض الوراثية.

وتستند المبادرة إلى البنية التحتية المتطورة للرعاية الصحية ومنظومتها المبتكرة لإدراج تقنية تسلسل الحمض النووي وتوقع الحالات الطبية المحتملة بين أفراد المجتمع، والمساهمة في رفد جهود برنامج الجينوم الإماراتي وتحويلها إلى نتائج سريرية ملموسة. كما تأتي هذه الخطوة في إطار مساعي الدائرة المستمرة للارتقاء بتجربة المريض في قطاع الرعاية الصحية ضمن مختلف مراحلها، بما يشمل التشخيص، والاستشارة الطبية المستندة إلى العوامل الوراثية، وتقديم الحلول الطبية للإنجاب. ويستعد هذا البرنامج الوقائي لتحديد نواقل الأمراض الوراثية للأشخاص الذي يخططون للزواج، والكشف عن قابلية انتقال أي أمراض وراثية ومزمنة لمولودهم، والتي تتطلب رعاية معقدة. كما سيقوم بوضع حلول المساعدة على الإنجاب المتقدمة والخيارات العلاجية الأخرى في متناول الأزواج.

وستتولى مجموعة من أطباء الأسرة المدربين مهمة قيادة المرحلة التجريبية من البرنامج الذي سيبدأ تقديمه ضمن اثنين من مراكز خدمات الرعاية الصحية الخارجية، وهما مركز عود التوبة للتشخيص والفحص الشامل؛ ومركز المقطع الصحي.

جهود

وقالت الدكتورة أسماء المناعي، المدير التنفيذي لمركز الأبحاث والابتكار في دائرة الصحة - أبوظبي: «يمثل تحقيق التكامل بين برنامج الجينوم الإماراتي وبرنامج فحوصات ما قبل الزواج دلالة واضحة على الجهود الحثيثة التي تبذلها دائرة الصحة – أبوظبي للوصول إلى مجتمع أكثر صحة وعافية في إمارة أبوظبي. وتجسد هذه الخطوة أحد التدابير الوقائية الطموحة لحماية صحة وعافية أفراد المجتمع والحفاظ عليها، ولا شك أن توسيع نطاق برنامج فحوصات ما قبل الزواج يأتي وفق أعلى مستويات جودة الرعاية، من خلال تطبيق أفضل الممارسات وإدخال أحدث التقنيات على حد سواء».

وقالت الدكتورة أمنيات الهاجري، المدير التنفيذي لقطاع صحة المجتمع في مركز أبوظبي للصحة العامة: «تعتبر هذه المبادرة مؤشراً واضحاً على اهتمام قيادتنا بحماية الصحة والتأكيد على اعتبارها أصلاً ثابتاً ومنحها الأولوية في جميع مسائل التنمية. ونحن في مركز أبوظبي للصحة العامة، نتطلع إلى تعزيز ثقافة أسلوب الحياة الصحية بين أفراد المجتمع».

وأضافت: «لا شك بأن فحوصات ما قبل الزواج هي أمر حتمي في الدولة، وتأتي هذه المبادرة الجديدة المعنية بتوسيع نطاق الاختبارات الجينية في إطار التحسين والتوسع المستمرين لبرامج الفحص التي يقودها مركز أبوظبي للصحة العامة، والتي تخدم المجتمع ويتم تقديمها على أساس طوعي بحيث يطلب الأزواج الاستشارة من تلقاء أنفسهم، ويصب هذا البرنامج في صالح الأجيال المستقبلية بحيث سيتمكن الأزواج الجدد من التعرف على الجينات المسببة للأمراض، والتي قد يحملها الأبناء مستقبلاً، وسيساهم هذا البرنامج في بناء مجتمع أكثر صحة وسلامة، مما سيسهم كذلك في تقليل عبء العلاج على الأهل وعلى القطاع الصحي».

وأضافت الدكتورة نورة الغيثي، المدير التنفيذي بالإنابة للخدمات العلاجية الخارجية – صحة: «إن توسعة برنامج الفحص والمشورة قبل الزواج سيساهم بلا شك في خفض انتقال الأمراض الجينية من جيل إلى آخر، وسيؤدي إلى تحسين صحة مجتمعنا. إننا فخورون بشراكتنا مع دائرة الصحة - أبوظبي في تطبيق هذا البرنامج، الذي نسعى من خلاله وكافة البرامج الوقائية إلى هدف واحد وهو حماية مجتمعنا اليوم وغداً وللأجيال القادمة».

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز

MENAFN25112022000110011019ID1105233138


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.