Thursday, 01 December 2022 04:01 GMT

(القمة العالمية الثامنة للحلال) بإسطنبول تدعو لتوحيد معايير المنتجات لضمان انتشارها

(MENAFN- Kuwait News Agency (KUNA)) اسطنبول - 25 - 11 (كونا) -- دعت القمة العالمية الثامنة للحلال المنعقدة بإسطنبول إلى ضرورة التكامل بين الدول الإسلامية لإصدار شهادات الحلال للمنتجات بمعايير موحدة لضمان انتشارها دوليا.
وأكد الأمين العام لمؤسسة المعايير والمقاييس للدول الإسلامية ياسين ذوالفقار في كلمته بجلسات اليوم الأول للقمة مساء أمس الخميس أنه 'من الضروري أن تكون هناك معايير محددة للمنتجات الحلال من أجل انتشارها دوليا'.
وقال ذوالفقار إن 'لديهم مشاريع تخص المعايير والمقاييس المستخدمة في المنتجات الحلال' موضحا أن 'الهدف الأساسي للمؤسسة تأمين المنتجات الحلال للدول الإسلامية ودعمها في التجارة الدولية'.
وأشار إلى أن 'مؤسستهم وضعت مسودات لمعايير المنتجات الحلال أرسلتها للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي'.
وشارك مسؤولون في قطاع الإنتاج الغذائي من عدة دول إسلامية في القمة وشددوا على أهمية ألا يقتصر 'الحلال' على 'التوافق مع معايير الشريعة الإسلامية فحسب بل يجب أن يكون منظومة كاملة تشكل دليلا للانتاج الغذائي'.
كما أوضح متحدثون في عدد من جلسات القمة أن 'عدم توحيد المعايير في المنتجات الحلال كان يسبب زيادة في المصاريف وهدرا للوقت والتشويش على المستهلك'.
وشهد اليوم الأول من القمة جلستين لمناقشة موضوعي 'البنية التحتية العالية الجودة للحلال.. المعايير وتقييم المطابقة' و'اقتصاد الحلال والمنتجات الجديدة'.
ولفت المتحدثون في الجلستين إلى توسع الطلب على المنتجات الحلال حتى في الدول غير المسلمة ما يزيد من ضرورة تنظيم شؤون الإنتاج الحلال وتوحيد المعايير.
وانطلقت فعاليات كل من معرض (حلال إكسبو 9) و(القمة العالمية الثامنة للحلال) للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي أمس الخميس بهدف الوصول إلى حجم أعمال يقدر بمليار يورو.
ومن المنتظر أن تشهد فعاليات القمة الثامنة للحلال التي تستمر حتى 27 نوفمبر الحالي جلسات عديدة تتناول معايير ومقاييس منتجات الحلال وسبل تطوير التجارة والقطاعات المختلفة بين دول العالم الإسلامي بمشاركة متحدثين من دول عديدة. (النهاية)

ط ا / ع س ع




MENAFN25112022000071011013ID1105232015


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.