Saturday, 03 December 2022 02:38 GMT

شقيقة كيم العقوبات تزيد من غضب وعداء كوريا الشمالية

(MENAFN- Al-Anbaa) أعربت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية، عن أسفها الشديد إزاء الانتقادات اللاذعة من قبل كيم يو غونغ، شقيقة رئيس كوريا الشمالية، لإدارة الرئيس الكوري الجنوبي يون سيوك-يول.
وذكرت الوزارة وفقا لوكالة (يونهاب) الكورية الجنوبية «نعتبر أنه من المؤسف للغاية أن نائبة مدير حزب العمال الحاكم الكوري الشمالي كيم يو-غونغ انتقدت رئيس كوريا الجنوبية دون إظهار حد أدنى من المجاملة».. معربة عن أسفها الشديد إزاء تحميل بيونغ يانغ المسؤولية عن التوترات العسكرية الحالية في شبه الجزيرة الكورية إلى سيئول رغم أنها هي التي زادت من حدة التوترات بسلسلة من استفزازاتها الصاروخية.
وأكدت أنه من المؤسف بشدة أن بيونغ يانغ تحمل المسؤولية عن تصعيد التوترات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية إلى سيئول، على الرغم من أن تصعيد التوترات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية هو نتيجة لسلسلة من الاستفزازات الصاروخية لها.
وأدانت الوزارة بشدة محاولات الشمال لتحريض الشعب الكوري الجنوبي على النضال المناهض للحكومة، مؤكدة على أن أي شخص من الشعب لن يتعاطف مع هذه المحاولات.
ونقلت وسائل الإعلام التابعة للحكومة امس عن المسؤولة في الحزب القول: «بمجرد أن دعت الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات مستقلة (على كوريا الشمالية)، قلدتها الدمية الكورية الجنوبية بشكل مثير للاشمئزاز».
ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية أن كيم يو يونغ، نددت، بمسعى سيئول لفرض عقوبات إضافية على بيونغ يانغ، في أعقاب إطلاقها المتكرر للصواريخ، قائلة إن مثل هذا الإجراء سيزيد من «عداء وغضب» كوريا الشمالية.

MENAFN25112022000130011022ID1105231123


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.