Saturday, 03 December 2022 09:07 GMT

أكبر توربينات الرياح البحرية في العالم تخرج من خط التجميع في الصين

(MENAFN- Al-Anbaa)

أعلنت الصين الانتهاء من إنتاج أكبر توربينات للرياح البحرية عالمياً من حيث الطاقة الاستيعابية لكل وحدة، وخروجها من خط الإنتاج في مقاطعة فوجيان بشرقي الصين.

وقالت شركة الخوانق الثلاثة الصينية -وفقا لوكالة /شينخوا/ الصينية للأنباء- إن توربينات الرياح التي تبلغ طاقتها 16 ميجاوات زُودت بمحور يبلغ طوله 146 مترا، ما يعادل ارتفاع مبنى مكون من 50 طابقاً، وتتميز بأطول قطر دافع في العالم يبلغ 252 متراً، وأخف وزناً لكل ميجاوات.

ولفت إلى أن المعدات -التي طورتها الشركة بالاشتراك مع شركة 'شينجيانج جولدويند' المحدودة للعلوم والتكنولوجيا- تمثل اختراقاً في تصنيع توربينات الرياح الراقية، وعند بلوغ الرياح سرعة كاملة، يُمكن لتوربينات الرياح توليد 34.2 كيلو واط/ساعة من الطاقة بعد دورانها دورة كاملة، موضحة أنه يمكن للإنتاج السنوي من الطاقة للتوربينات المذكورة، الذي يقدر أن يبلغ متوسطه أكثر من 66 مليون كيلوواط/ساعة، تلبية الطلب السنوي لـ36 ألف أسرة مكونة من ثلاثة أشخاص، وتوفير 22 ألف طن من الفحم القياسي، وتقليل 54 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون.

أضف تعليق(التعليقات تمثل آراء أصحابها ولاتمثل رأي 'الانباء') x مواضيع ذات صلة اقرأ أيضاً كأس العالم
1 من 2نشرة أخبار الرياضة اليومية
  • نشرة أخبار الرياضة اليومية من bbc بالتعاون مع 'الأنباء'
1 من 2الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة
  • الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة.. 17 هدفاً لتحويل عالمنا
1 من 2استوديو الأنباء
  • في القوول
  • توب سبيد
  • think outside الصندوق برنامج..
  • kidoo with tahoon
  • قبل المواجهة مع محمد العدواني
  • برنامج السيرة
  • المحامي بشار النصار
  • المحامية والناشطة الحقوقية نيڨين معرفي
  • عبد الله الحشاش

MENAFN24112022000130011022ID1105230898


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.