Wednesday, 30 November 2022 02:45 GMT

أكثر من 100 محتال يشتركون في أكبر عملية احتيال في بريطانيا

(MENAFN- Al-Anbaa)

أحبطت وكالات إنفاذ القانون
الدولية'متجر احتيال' عالمي خدع الضحايا بقيمة عشرات الملايين من
الجنيهات الإسترلينية.

وذكرت وكالة 'بلومبرج' للأنباء، أن شرطة العاصمة البريطانية لندن قالت،
إنها أغلقت موقع 'آي سبوف' للاحتيال، واعتقلت أكثر من 100 شخص في المملكة المتحدة فيما يتعلق بالقضية.

وعملت شرطة لندن، بالتنسيق مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي،
ووكالة تطبيق القانون الأوروبية 'يوروبول'، والسلطات الهولندية لتنفيذ الاعتقالات.

وسمح 'آي سبوف' للمحتالين، الذين دفعوا بعملة بيتكوين، بإخفاء أرقام
هواتفهم، لذا يبدو أنهم كانوا يتصلون من البنوك الكبرى، بما فيها 'باركليز' و'أتش أس بي سي' و'لويدز' لخداع الناس باعطائهم تفاصيل شخصية.

واتصل المحتالون بما يصل إلى 20 شخصا كل دقيقة، وحصل 'آي سبوف' على نحو
2ر3 مليون جنيه إسترليني (9ر3 مليون دولار) خلال فترة 20 شهرا من هذا المخطط.

وقالت شرطة لندن إن الخسائر المبلغ عنها نتيجة مكالمات 'آي سبوف'
والرسائل النصية تبلغ حوالى 48 مليون جنيه إسترليني، مضيفة أنه نظرا
لعدم الإبلاغ عن الاحتيال بشكل كبير، يُعتقد أن المبلغ الكامل أعلى من
ذلك بكثير.

أضف تعليق(التعليقات تمثل آراء أصحابها ولاتمثل رأي 'الانباء') x مواضيع ذات صلة اقرأ أيضاً كأس العالم
1 من 2نشرة أخبار الرياضة اليومية
  • نشرة أخبار الرياضة اليومية من bbc بالتعاون مع 'الأنباء'
1 من 2الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة
  • الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة.. 17 هدفاً لتحويل عالمنا
1 من 2استوديو الأنباء
  • في القوول
  • توب سبيد
  • think outside الصندوق برنامج..
  • kidoo with tahoon
  • قبل المواجهة مع محمد العدواني
  • برنامج السيرة
  • المحامي بشار النصار
  • المحامية والناشطة الحقوقية نيڨين معرفي
  • عبد الله الحشاش

MENAFN24112022000130011022ID1105230860


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.