Saturday, 03 December 2022 06:29 GMT

المفاجأة والمباغتة

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

} ‭ ‬من‭ ‬ضمن‭ ‬العناوين‭ ‬التي‭ ‬قرأناها‭ ‬بُعيد‭ ‬فوز‭ ‬المنتخب‭ ‬الياباني‭ ‬على‭ ‬المنتخب‭ ‬الألماني‭ ‬ضمن‭ ‬منافسات‭ ‬مونديال‭ ‬2022‭ ‬يشير‭ ‬بالمعنى‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬اليابانيين‭ ‬فاجأوا‭ ‬الماكينة‭ ‬الألمانية‭ ‬وعطلوا‭ ‬محركاتها،‭ ‬وكثيرا‭ ‬ما‭ ‬نقرأ‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬العناوين‭ ‬وما‭ ‬على‭ ‬شاكلتها‭ ‬عندما‭ ‬يكون‭ ‬المنتصر‭ ‬فريقا‭ ‬أو‭ ‬منتخبا‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬النخبة،‭ ‬ويكون‭ ‬المنتصر‭ ‬عليه‭ ‬فريقا‭ ‬أو‭ ‬منتخبا‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬الصفوة‭ ‬والطبقة‭ ‬الأولى‭.‬

ونشم‭ ‬من‭ ‬رائحة‭ ‬هذه‭ ‬العناوين‭ ‬أن‭ ‬أصحابها‭ ‬يفهمون‭ ‬من‭ ‬مفردة‭ ‬المفاجأة‭ ‬أن‭ ‬ما‭ ‬تحقق‭ ‬قد‭ ‬جاء‭ ‬صدفة‭ ‬وبرمية‭ ‬من‭ ‬غير‭ ‬رام،‭ ‬وأنه‭ ‬انتصار‭ ‬بعيد‭ ‬عن‭ ‬المتناول،‭ ‬ومثل‭ ‬هذا‭ ‬الفهم‭ ‬يشي‭ ‬بتحجيم‭ ‬وتصغير‭ ‬ما‭ ‬تحقق،‭ ‬وأن‭ ‬من‭ ‬يقف‭ ‬وراء‭ ‬الانتصار‭ ‬الذي‭ ‬تحقق‭ ‬لا‭ ‬يستحق‭ ‬ذلك‭.‬

والفعل‭ ‬المفاجئ‭ ‬في‭ ‬حقيقته‭ ‬ليس‭ ‬فعلا‭ ‬عشوائيا‭ ‬كما‭ ‬يتبادر‭ ‬إلى‭ ‬الفهم‭ ‬السطحي‭ ‬من‭ ‬الوهلة‭ ‬الأولى،‭ ‬وإنما‭ ‬هو‭ ‬فعل‭ ‬واع،‭ ‬ويسبقه‭ ‬مراقبة‭ ‬ودراسة‭ ‬وتفكير‭ ‬وتخطيط‭ ‬ثم‭ ‬تطبيق،‭ ‬وإلا‭ ‬كيف‭ ‬تحقق‭ ‬وعلى‭ ‬منتخب‭ ‬بحجم‭ ‬وقيمة‭ ‬المنتخب‭ ‬الألماني؟‭ ‬أليست‭ ‬الحرب‭ ‬خدعة‭ ‬كما‭ ‬يرددون؟‭ ‬وهي‭ ‬مفاجأة‭ ‬ومباغتة‭ ‬في‭ ‬المنافسات‭ ‬الرياضية‭.‬


} ‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬المنتخب‭ ‬الإسباني‭ ‬ستكون‭ ‬له‭ ‬شنة‭ ‬ورنة‭ ‬في‭ ‬المونديال‭ ‬الجاري،‭ ‬ليس‭ ‬لأنه‭ ‬حقق‭ ‬فوزا‭ ‬كاسحا‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬منتخب‭ ‬كوستاريكا،‭ ‬وإنما‭ ‬للعرض‭ ‬الرصين‭ ‬والسلس‭ ‬الذي‭ ‬يشم‭ ‬منه‭ ‬رائحة‭ ‬‮«‬التيكي‭ ‬تاكا‮»‬،‭ ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬المقدمات‭ ‬تدل‭ ‬على‭ ‬النتائج‭ ‬فإن‭ ‬منتخب‭ ‬لاروخا‭ ‬لم‭ ‬يمتحن‭ ‬بعد،‭ ‬وعلى‭ ‬الأنصار‭ ‬والمؤيدين‭ ‬أن‭ ‬ينتظروا‭.‬


} ‭ ‬شاهدنا‭ ‬لقائي‭ ‬منتخبي‭ ‬هولندا‭ ‬والسنغال،‭ ‬وسويسرا‭ ‬والكاميرون،‭ ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬المنتخبين‭ ‬السنغالي‭ ‬والكاميروني‭ ‬ينتميان‭ ‬إلى‭ ‬قارة‭ ‬واحدة‭ ‬ومدرسة‭ ‬واحدة‭ ‬هي‭ ‬إفريقيا،‭ ‬ورغم‭ ‬أن‭ ‬المنتخبين‭ ‬قد‭ ‬خسرا‭ ‬ظهورهما‭ ‬الأول،‭ ‬فإنه‭ ‬شتان‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الأداء‭ ‬الذي‭ ‬قدمه‭ ‬السنغاليون،‭ ‬الذي‭ ‬غلب‭ ‬عليه‭ ‬الركض‭ ‬والعشوائية‭ ‬واللاهدفية،‭ ‬بينما‭ ‬قدم‭ ‬الكاميرونيون‭ ‬كرة‭ ‬سلسة،‭ ‬نشم‭ ‬منها‭ ‬خليطا‭ ‬من‭ ‬الترويض‭ ‬الكروي‭ ‬الأوروبي،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬ينقص‭ ‬الكاميرونيين‭ ‬إلا‭ ‬لمسة‭ ‬التسجيل‭ ‬الأخيرة،‭ ‬ومن‭ ‬سوء‭ ‬حظ‭ ‬الكاميرونيين‭ ‬أن‭ ‬يدخل‭ ‬مرماهم‭ ‬هدف‭ ‬المباراة‭ ‬الوحيد‭ ‬بقدم‭ ‬‮»‬امبولو‮«‬‭ ‬الكاميروني‭ ‬الأصل‭ ‬السويسري‭ ‬الجنسية‭.‬


} ‭ ‬الأهداف‭ ‬السبعة‭ ‬التي‭ ‬تفنن‭ ‬الإسبانيون‭ ‬في‭ ‬تسجيلها‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬‮«‬كيلور‭ ‬نافاس‮»‬‭ ‬حارس‭ ‬مرمى‭ ‬فريق‭ ‬باريس‭ ‬سان‭ ‬جيرمان‭ ‬الفرنسي‭ ‬ومنتخب‭ ‬كوستاريكا،‭ ‬هذه‭ ‬الأهداف‭ ‬السبعة‭ ‬لا‭ ‬تقلل‭ ‬أبدا‭ ‬من‭ ‬القيمة‭ ‬الفنية‭ ‬للعملاق‭ ‬نافاس،‭ ‬فما‭ ‬عساه‭ ‬أن‭ ‬يفعل‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬حظ‭ ‬منتخبه‭ ‬قد‭ ‬أوقعه‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬منتخب‭ ‬قوي‭.‬

MENAFN24112022000055011008ID1105230668


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.