Saturday, 26 November 2022 10:53 GMT

سفيرة فرنسا الكويت تستضيف دورة تدريبية إقليمية لمعلمي اللغة الفرنسية خلال فبراير

(MENAFN- Al-Anbaa)

أسامة دياب
بمناسبة اليوم العالمي لمعلمي اللغة الفرنسية، كرّمت السفيرة الفرنسية لدى البلاد كلير لو فليشر معلمي اللغة الفرنسية في الكويت مساء أمس الأول، في دارتها.
وفي كلمة ألقتها بالمناسبة بحضور عدد كبير من معلمي اللغة الفرنسية الكويتيين وبحضور حشد من الطلبة والمواطنين، أكدت لو فليشر ان هذا اليوم مناسبة لشكر ما يقارب من ألف مدرس للغة الفرنسية في الكويت الذين تتمثل مهمتهم في نقل وصنع محتوى يساهم في انفتاح الأجيال القادمة على الثقافة واللغة الفرنسية.
وأضافت لو فليشر: يأتي هذا الحفل في إطار الاحتفال باليوم العالمي لمدرسي اللغة الفرنسية والذي كان إطلاقه بمبادرة من رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون، كجزء من خطة تعزيز اللغة الفرنسية وتعدد اللغات، مشيرة إلى أن اللغة الفرنسية تحتل المرتبة الخامسة عالميا من حيث عدد المتحدثين بها، بعد الماندرين الصينية، والإنجليزية، والإسبانية، والعربية، مشيرة إلى ان أكثر من 235 مليون شخص يتحدثون الفرنسية يوميا، و300 مليون قادرون على التعبير عن أنفسهم بها.
وتابعت: في السياق نفسه، يتم تدريس اللغة الفرنسية في الكويت منذ 1966، عندما تم إدخالها في النظام التعليمي وتحتل المرتبة الثالثة في اللغات التي يتم تدريسها بعد العربية والإنجليزية، وهذا دليل على قوة العلاقات التي تجمع البلدين، ويختار كل عام ما يقرب من 30 ألف متعلم اللغة الفرنسية في المؤسسات الحكومية والخاصة، بما في ذلك 10 آلاف طالب يدرسون اللغة الفرنسية في البكالوريا.
وزادت: تم إنشاء مجلس تعزيز الفرانكوفونية بالكويت عام 2010، لتوفير مساحة للحوار والتبادل حول قضايا وتحديات الفرانكفونية ويجمع السفراء الناطقين بالفرنسية، ونسبت الرئاسة الفخرية بالإجماع لسمو الشيخ ناصر المحمد، واستكمالا لذلك التعاون نجدد التزامنا مع وزارة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والمؤسسات العامة والخاصة والمعهد الفرنسي بالاستمرار في تطوير وتنمية هذا المجال، والذي توج أخيرا بالتوقيع على إعلان تفاهم لتعزيز التعاون التعليمي في مارس 2022، لافتة إلى ان السفارة الفرنسية تنوي بالشراكة، مع وزارة التربية والتعليم العالي وجامعة الخليج والمعهد الفرنسي في باريس، تنظيم دورة تدريبية إقليمية في اللغة الفرنسية لمدرسيها في فبراير المقبل والتي ستجمع 70 مشاركا من 5 دول وهي: السعودية، البحرين، قطر، الإمارات العربية المتحدة، والكويت.
وفي الختام، قدم كورال طلاب مدرسة الفحيحيل الوطنية الهندية مجموعة أغان باللغة الفرنسية، كما منحت شهادات DELF الفرنسية لعامي 2021 و2022 لطلاب المعهد الفرنسي بالكويت.

MENAFN24112022000130011022ID1105230598


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.