Wednesday, 30 November 2022 08:08 GMT

احتفاء المكسيك بالشارقة تجسير للتواصل الحضاري عربياً وعالمياً'

(MENAFN- Al-Bayan)

تتوج مدينة وادي الحجارة (جوادالاهارا) المكسيكية، يوم غد السبت، المشروع الثقافي لإمارة الشارقة كبوابة لفتح حوار حضاري بين تاريخ وراهن الثقافة العربية ونظيرتها اللاتينية، حيث تحتفي بالإمارة ضيف شرف الدورة الـ 36 من معرض جوادالاهارا الدولي للكتاب، لتجسد قوة الكتاب في تجسير المسافات بين القارات والبلدان والشعوب، وتؤكد مركزية دولة الإمارات العربية المتحدة والشارقة بين كبرى عواصم المعرفة العالمية. وتنقل إمارة الشارقة خلال مشاركتها في الحدث ملامح متنوعة من أصالة الثقافة الإماراتية العربية، إذ تجتمع - تحت إشراف «هيئة الشارقة للكتاب» - مؤسسات الشارقة الثقافية في برنامج فعاليات حافل، يعكس لجمهور المعرض جماليات الموسيقى، والأدب، والفن العربي الإماراتي.

وفي هذا السياق، أفاد عبدالله بن محمد العويس، رئيس دائرة الثقافة في الشارقة، بأن الشارقة تمثل عطاءً ثقافياً متواصلاً بحيث تواصل الإمارة مسيرتها بوصفها عاصمة ثقافية عربية وإسلامية، وعاصمة عالمية للكتاب وفق الرؤى السديدة والرعاية الشاملة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وفيما تثري الشارقة المشهد الثقافي في الدولة والوطن العربي وأفريقيا وأنحاء أخرى من العالم بفعاليات ثقافية وأدبية متنوعة. من جهته، قال سلطان العميمي، رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات مدير أكاديمية الشعر: «إن المشاركة في المعرض فرصة جديدة تتيحها الشارقة للثقافة والإبداع في الإمارات والعالم العربي، للحضور من خلال نخبة من الأدباء والباحثين والمترجمين، في واحد من أبرز منابر الثقافة اللاتينية». وأشار الدكتور عبدالعزيز المسلّم، رئيس معهد الشارقة للتراث، إلى أن معهد الشارقة للتراث درج على المشاركة الفاعلة في المحافل الدولية التي تحلّ الشارقة فيها ضيف شرف، احتفاءً بدورها الثقافي والتنويري الرائد.

وعبّرت مروة العقروبي، المديرة التنفيذية لبيت الحكمة بالشارقة، عن الفخر بتتويج الشارقة في حدث ثقافي كبير وبتواجد الإمارة في هذا الحدث الكبير بالمكسيك.

MENAFN24112022000110011019ID1105230495


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.