Tuesday, 06 December 2022 09:48 GMT

استياء واسع من ارتداء وزيرة الداخلية الألمانية شارة المثليين في المونديال

(MENAFN- Akhbar Al Khaleej)

في‭ ‬تعدٍّ‭ ‬صارخ‭ ‬للقوانين‭ ‬والضوابط‭ ‬التي‭ ‬وضعها‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ ‬‮«‬فيفا‮»‬،‭ ‬ارتدت‭ ‬وزيرة‭ ‬الداخلية‭ ‬الألمانية‭ ‬‮«‬نانسي‭ ‬فيزر‮»‬‭ ‬شارةً‭ ‬المثليين،‭ ‬خلال‭ ‬حضورها‭ ‬مباراة‭ ‬منتخب‭ ‬ألمانيا‭ ‬واليابان،‭ ‬ضمن‭ ‬المجموعة‭ ‬الخامسة‭ ‬من‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬فيفا‭
‬2022‭.‬

وفي‭ ‬تحدٍّ‭ ‬وقح‭ ‬لقوانين‭ ‬البلد‭ ‬المضيفة‭ ‬لكأس‭ ‬العالم‭ ‬وقرارات‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬شوهدت‭ ‬وزيرة‭ ‬الداخلية‭ ‬الألمانية‭ ‬وهي‭ ‬ترتدي‭ ‬شارة‭ ‬المثليين‭.‬

المثير‭ ‬للانتباه،‭ ‬هو‭ ‬قيام‭ ‬المسؤولة‭ ‬الألمانية‭ ‬بتغطية‭ ‬الشارة‭ ‬عبر‭ ‬الجاكيت،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬ترتديها‭ ‬خلال‭ ‬دخولها‭ ‬الملعب‭.‬

لكن‭ ‬وبمجرد‭ ‬وصولها‭ ‬إلى‭ ‬المكان‭ ‬المُخصص‭ ‬للشخصيات‭ ‬الرسمية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬مشاهدة‭ ‬المقابلات،‭ ‬نزعت‭ ‬‮«‬نانسي‭ ‬فيزر‮»‬‭ ‬الجاكيت‭ ‬لتُصبح‭ ‬بذلك‭ ‬شارة‭ ‬ «One Love» ‭ ‬،‭ ‬لدعم‭ ‬المثليين‭ ‬على‭ ‬ذراعها‭ ‬اليسرى‭ ‬واضحة‭.‬

التقطت‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬الحاضرة‭ ‬اللحظةَ‭ ‬التي‭ ‬أرادت‭ ‬خلالها‭ ‬‮«‬فيزر‮»‬‭ ‬تسجيلَ‭ ‬موقفٍ،‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬مُنع‭ ‬وحُظر‭ ‬على‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المنتخبات‭ ‬المشاركة‭.‬

واستغلّت‭ ‬المسؤولة‭ ‬الألمانية‭ ‬حصانتها‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التعدي،‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬قوانين‭ ‬الدولة‭ ‬المُضيفة؛‭ ‬ولكن‭ ‬أيضاً‭ ‬على‭ ‬القوانين‭ ‬المنظمة‭ ‬للعبة،‭ ‬والتي‭ ‬يصوغها‭ ‬الاتحاد‭ ‬الدولي‭ ‬لكرة‭ ‬القدم‭ (‬فيفا‭).‬

أثارت‭ ‬حركة‭ ‬‮«‬فيزر‮»‬‭ ‬التي‭ ‬وصفها‭ ‬المتابعون‭ ‬بـ«العنجهية‮»‬،‭ ‬والتي‭ ‬يشوبها‭ ‬‮«‬النفاق‮»‬،‭ ‬موجةً‭ ‬من‭ ‬الغضب‭ ‬عبر‭ ‬مواقع‭ ‬التواصل‭ ‬الاجتماعي‭.‬

حيث‭ ‬عبّر‭ ‬الكثيرون‭ ‬عن‭ ‬استيائهم‭ ‬من‭ ‬عدم‭ ‬الاحترام‭ ‬والتقدير،‭ ‬الذي‭ ‬أظهرته‭ ‬الوزيرة‭ ‬الألمانية‭.‬

MENAFN24112022000055011008ID1105230420


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.