Tuesday, 06 December 2022 04:54 GMT

اقتصادي / رئيس الصندوق السعودي للتنمية يستقبل النائب الأول لرئيس الوزراء القيرغيزي

(MENAFN- Saudi Press Agency) الرياض 30 ربيع الآخر 1444 هـ الموافق 24 نوفمبر 2022 م واس
استقبل الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية سلطان بن عبد الرحمن المرشد في مقر الصندوق اليوم، معالي النائب الأول لرئيس الوزراء في جمهورية قيرغيزستان
أديلبيك قاسمالييف والوفد المرافق له، لمناقشة المشروعات الإنمائية التي يمولها الصندوق في قيرغيزستان.
وأوضح المرشد أنه جرى خلال اللقاء الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، المتعلقة بالمشروعات الإنمائية التي يمولها الصندوق في جمهورية قيرغيزستان، بالإضافة إلى مناقشة المشروعات الجاري تنفيذها، و سبل تعزيز الفرص الحيوية الممكنة في القطاعات التنموية، مشيدًا بجهود الجانب القيرغيزي في سبيل تحقيق الأهداف المرجوة من المشروعات الإنمائية.
من جانبه أعرب النائب الأول لرئيس الوزراء في جمهورية قيرغيزستان عن شكره وتقديره لحكومة المملكة العربية السعودية على جهود إسهاماتها ودعمها للمشروعات الإنمائية منذ أكثر من 12 عامًا في جمهورية قيرغيزستان من خلال الصندوق السعودي للتنمية، إذ أسهمت تلك المشروعات في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
وأشاد معاليه بالعلاقة الوثيقة بين الجانبين، مشيرًا إلى أن الصندوق يُعد شريكًا تنمويًا في دعم الجمهورية، كما نوّه بزيارة الصندوق السعودي للتنمية لجمهورية قيرغيزستان خلال شهر سبتمبر من العام الحالي 2022م، والتي هدفت إلى وضع حجر الأساس لمشروع تأهيل وتوسعة مستشفى طوارئ الأطفال العام في العاصمة بشكيك، بالإضافة إلى افتتاح مدرسة ضمن إطار إنشاء (30) مدرسة حكومية يمولها الصندوق في قيرغيزستان.
يذكر أن المملكة العربية السعودية قدمت من خلال الصندوق السعودي للتنمية ثمانية مشروعات وبرامج إنمائية من خلال قروض تنموية ميسّرة لدعم قطاعات النقل والمواصلات والتعليم والصحة والمياه والصرف الصحي بقيمة إجمالية تصل إلى (200) مليون دولار، كما دعم الصندوق من خلال تلك المشروعات رفع المستوى المعيشي للسكان وتحقيق النمو والازدهار، بالإضافة إلى منحة كريمة مقدمة من حكومة المملكة من خلال الصندوق بقيمة إجمالية تقدّر بحوالي أربعة ملايين دولار، لدعم تجهيز عدد من المراكز الطبية في الجمهورية القيرغيزية.
//انتهى//
17:09ت م
0151

MENAFN24112022000078011016ID1105229343


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.