Tuesday, 29 November 2022 01:45 GMT

اقتصادي / 'إنفاذ' يختتم شهر نوفمبر بإقامة 15 مزادًا على العقارات والمنقولات من الأصول

(MENAFN- Saudi Press Agency) الرياض 30 ربيع الآخر 1444 هـ الموافق 24 نوفمبر 2022 م واس
أعلن مركز الإسناد والتصفية 'إنفاذ' عن إقامة 15 مزادًا علنيًا تتنوع ما بين مزادات حضورية وإلكترونية؛ لبيع ما يتجاوز 100 عقار في مختلف مناطق المملكة، إضافة إلى مزادات المنقولات المتنوعة، وذلك في الفترة ما بين 26 نوفمبر و2 ديسمبر من العام الحالي.
وتتنوع العقارات ما بين أراضٍ تجارية وسكنية وزراعية وفلل وعمائر واستراحات ومبانٍ، وتبدأ المزادات بمزاد القصيم الإلكتروني الذي يعرض عقارين بمنطقة القصيم، ثم مزاد ظلال طيبة الإلكتروني لعرض عقارين بالمدينة المنورة، ثم مزاد خزام الإلكتروني لعرض 9 عقارات بمحافظة جدة، ثم مزاد سحائب الجنوب الإلكتروني لعرض 18 عقارًا في كلٍ من جازان والمظيلف ومنطقة عسير، ثم مزاد العارض الإلكتروني لعرض 6 عقارات بمدينة الرياض، ثم مزاد درة الشرقية الإلكتروني لعرض عقارين بالمنطقة الشرقية، ثم مزاد رؤى نجد الإلكتروني لعرض 5 عقارات بمدينة الرياض، ثم مزاد مستقبل الشمال الحضوري لعرض 20 عقارًا في كلٍ من دومة الجندل وسكاكا، ثم مزاد صفوة الرياض الإلكتروني لعرض 3 عقارات بمدينة الرياض، ثم مزاد مستقبل الشمال الحضوري لعرض 10 عقارات بمدينة القريات، ثم مزاد نفائس الزلفي الإلكتروني لعرض 16 عقارًا بمدينة الزلفي، ثم مزاد نفائس الزلفي الحضوري لعرض 14 عقارًا بمحافظة الزلفي، ثم مزادات المنقولات التي تبدأ بمزاد الخيرات للخبرات الحضوري ويقام على مجموعة من الأدوات والمعدات الزراعية المتخصصة في محافظة الدلم، ثم مزاد على بضائع لمستودع شركة إنتاج بجدة، ثم مزاد محتويات ورشة حدادة في مدينة الطائف.
يُذكر أن مركز الإسناد والتصفية 'إنفاذ' يعدّ مركزًا حكوميًا مستقلًا، وأحد مبادرات برنامج التحول الوطني ضمن رؤية المملكة 2030؛ حيث يعمل على إسناد أنشطة التصفية والبيع إلى المنشآت المختصّة فنيًّا من القطاع الخاص، والإشراف على تصفية الأصول من العقارات والمنقولات أو التركات التي تسندها إليه الجهات القضائية والقطاع الخاص والأفراد، وذلك بما يسهم في تسريع استيفاء الحقوق وتحقيق رضا المستفيدين.

MENAFN24112022000078011016ID1105228003


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.