Wednesday, 30 November 2022 08:02 GMT

منظمة التجارة العالمية: تجارة البضائع ستتباطأ العام المقبل بسبب 'الصدمات المتعددة'

(MENAFN- Al-Anbaa)

ذكرت منظمة التجارة العالمية أن تجارة البضائع العالمية ستتباطأ اعتبارا من العام المقبل، بسبب 'الصدمات المتعددة'، التي تتراوح من الحرب الروسية في أوكرانيا وارتفاع تكاليف الطاقة في أوروبا وتشديد السياسة النقدية الأمريكية، مما يرفع تكاليف التصنيع ويضغط على الأسر.

وقالت المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا لها ،إنها تتوقع أن يتراجع نمو التجارة بشكل حاد في عام 2023، إلى 1%، مقارنة بتوقعاتها السابقة عند 4ر3%، طبقا لتقرير حسب وكالة 'بلومبرج' للأنباء

كما رفعت المنظمة توقعاتها للنمو في تجارة البضائع هذا العام إلى 5ر3%، بارتفاع من توقعاتها السابقة وهي 3% .

وتشير توقعات منظمة التجارة العالمية، التي تتماشى مع توقعات صندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى تباطؤ كبير مقارنة بنمو بنسبة 7ر9% في التجارة العالمية.

وكان ذلك مدفوعا بشراء المستهلكين للأدوات المنزلية، بينما كانت صناعات خدمة السفر والخدمات الأخرى، محدودة خلال جائحة كوفيد.

وذكرت المدير العام للمنظمة، نجوزي أوكونجو أيويالا في مقابلة مع تلفزيون بلومبرج 'نحن ندرس موقفا يؤدي فيه التباطؤ الاقتصادي العالمي إلى ضغط على الأسر أكثر وضغط على الشركات وربما نكون على حافة ركود اقتصادي'.

وأضافت 'يبدو الأمر قاتما للغاية-أكثر كآبة قليلا مما كنا نعتقد'.

أضف تعليق(التعليقات تمثل آراء أصحابها ولاتمثل رأي 'الانباء') x مواضيع ذات صلة اقرأ أيضاً الأمم المتحدة وأهداف التنمية المستدامة
1 من 2استوديو الأنباء

إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية