Friday, 02 December 2022 10:41 GMT

“الشرق الأوسط” و”بيدفوردشير” تحتفلان بتخريج طلبة البرامج الدولية المستضافة

(MENAFN- Alghad Newspaper)

عمان – توجت جامعتا الشرق الأوسط وبيدفوردشير البريطانية مرحلة برنامجهما المشترك بتخريج طلبة البرامج الدولية المستضافة، حيث أكدت الجامعتان تطلعهما لدور الطلبة القمبل في خدمة مجتمع تسوده النزاهة والعدالة.
ورعى رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط حفل تخريج طلبة البرامج الدولية لبرنامجيّ البكالوريوس والماجستير في جامعة بيدفوردشير البريطانية المستضافة، حيث تعد الشرق الأوسط أول جامعةٍ أردنية تحتضن برامج لجامعات بريطانية.
وحضر الحفل، رئيسة الجامعة الدكتورة سلام المحادين، وأعضاء مجلس الأمناء، ورئيسة هيئة المديرين الدكتورة سناء شقواره وأعضاء الهيئة، إلى جانب مشاركة رئيسة جامعة بيدفورشير الدكتورة ريبيكا بنتنغ، ونائب رئيسة الجامعة الدكتور آدريان داتش من خلال كلمتين مسجلتين، وجمعٌ من الأهالي وأولياء أمور الخريجين.
وشمل التخريج طلبة برامج إدارة الأعمال الدولية، وأمن الحاسوب، والجرائم الإلكترونية والتسويق في البكالوريوس، لطلبة برنامجيّ الأمن السيبراني وإدارة الأعمال العالمية في الماجستير.
وقال الدكتور ناصر الدين في كلمة له، إن فوائد عولمة برامج التعليم العالي لا تقتصر على منح الشهادات الدولية، بل تمتد إلى أبعد من ذلك، إذ تساهم في تطور ونمو مفهوم مشاركة الخبرات والمعارف مع جميع الشركاء، مبينًا أن الجامعة حققت قفزةً نوعية في التعليم العالي العام 2018، من خلال استضافتها برامج جامعة بيدفوردشير البريطانية العريقة.
بدورها، قالت الدكتورة بنتنغ إنه من المميز رؤية خريجين حققوا نجاحات في ظل أصعب الظروف، حيث إن الوباء العالمي أثّر على الجميع بشكل عميق، إلا أنهم واجهوا ذلك بالعمل الجاد والملتزم، مضيفةً إن حفل التخريج ليس مجرد لحظات عابرة، بل هو نوع من أنواع التحول في حياتهم، فكل واحدٍ منهم سيذهب في رحلته على طريقته الخاصة.
من جانبها، قالت الدكتورة محادين“إننا ننظر للتعليم على أنه الرافعة الوطنية المحورية للأردن، فهو يُشكّل اقتصاد الغد الذي قام ببناء الشراكات مع جامعة بيدفوردشير، وكلية لندن للتجارة، وجامعة ستراثكلايد”.
من جانبه، قال الدكتور داتش، إن حفل التخريج يمثل نقطة تحول محورية ومهمة من حياة الطلبة، كما أنه فرصة تُمكّن الخريجين من النظر للوراء من أجل تذكُّر كل العمل الشاق الذي بذلوه، إلى جانب كل التجارب التي خاضوها، وكل الصداقات التي كوّنوها.
وفي السياق ذاته، قالت خرّيجة برنامج الدكتوراه في الإعلام، المتحدثة باسم الطلبة الدكتورة صباح الحراحشة، إن“الحصول على شهادة الدكتوراه كان بمثابة حلم لم يكن ليتحقق لولا دعم الجامعة المستمر لها، فهي أم لأربعة أطفال، مِمَّا جعل مسألة سفرها بعيدًا عن الأسرة مستحيلة، إلى أن جاء هذا البرنامج ليساعدها على تحقيق حلمها الذي بدأ بحصولها على درجة الماجستير من جامعة الشرق الأوسط، لتحصل بعدها على درجة الدكتوراه من جامعة بيدفوردشير في المملكة المتحدة”.

MENAFN06102022000072011014ID1104982311


إخلاء المسؤولية القانونية:
تعمل شركة "شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للخدمات المالية" على توفير المعلومات "كما هي" دون أي تعهدات أو ضمانات... سواء صريحة أو ضمنية.إذ أن هذا يعد إخلاء لمسؤوليتنا من ممارسات الخصوصية أو المحتوى الخاص بالمواقع المرفقة ضمن شبكتنا بما يشمل الصور ومقاطع الفيديو. لأية استفسارات تتعلق باستخدام وإعادة استخدام مصدر المعلومات هذه يرجى التواصل مع مزود المقال المذكور أعلاه.

النشرة الإخبارية